ترامب: سأدعو جون أونغ لزيارة واشنطن.. ولكن بشرط

يلتقي ترامب وكيم جونغ أون الثلاثاء في سنغافورة

يلتقي ترامب وكيم جونغ أون الثلاثاء في سنغافورة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 07-06-2018 الساعة 23:48
واشنطن - الخليج أونلاين


أبدى الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، اليوم الخميس، رغبة بلاده في تطبيع العلاقات مع كوريا الشمالية، ولكن بعد تخلّي الأخيرة عن برنامجها النووي.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده ترامب مع رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، في البيت الأبيض.

وقال ترامب: "نريد تطبيع العلاقات مع كوريا الشمالية، ولكن بعد التخلّي عن برنامجها النووي".

اقرأ أيضاً :

زعيم كوريا الشمالية يخشى اغتياله خلال لقائه مع ترامب

ومن المرتقب أن تجمع قمّة بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون، الثلاثاء المقبل، في سنغافورة.

وأضاف ترامب: "إذا نجحت القمة وذهبت في الاتجاه الصحيح فيمكن أن أدعو كيم جون أون لزيارة الولايات المتحدة".

وأعرب الرئيس الأمريكي عن رغبته في نجاح القمة المقبلة، كما تعهّد برفع العقوبات عن كوريا الشمالية في حال تخلّيها عن برنامجها النووي.

وتابع: "أتمنّى أن تشكّل القمة بداية لمستقبل مشرق لكوريا الشمالية والعالم"، على حدّ تعبيره.

وتعتبر القمة المرتقبة، الثلاثاء المقبل، الأولى بين قادة البلدين بعد عقود طويلة من العداء الشديد بين واشنطن وبيونغ يانغ؛ بسبب برنامج كوريا الشمالية النووي.

وتطالب واشنطن وحلفاؤها بيونغ يانغ بالكشف عن برنامجها النووي والتخلّي الكامل عنه، إضافة إلى تقديم ضمانات بعدم السعي من جديد إلى امتلاك سلاح نووي، في حين تقول كوريا الشمالية إنها ترغب في التخلّي عن برنامجها النووي، لكن على مراحل.

وفي وقت سابق تعهّد ترامب بتقديم "حماية" لزعيم كوريا الشمالية حال تخلِّيه عن البرنامج النووي، وتحدَّث وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، عن تقديم مساعدات اقتصادية لبيونغ يانغ.

مكة المكرمة