ترامب عن المسؤولين العراقيين: أبرع مجموعة لصوص

ترامب: مسؤولو العراق "سرقوا الولايات المتحدة"

ترامب: مسؤولو العراق "سرقوا الولايات المتحدة"

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 11-02-2018 الساعة 10:06
ترجمة الخليج أونلاين - منال حميد


وصف الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، المسؤولين العراقيين بأنهم "أبرع مجموعة لصوص"، وذلك حسب ما نقل مسؤول كبير في البيت الأبيض لمجلة "نيوزويك" الأمريكية.

وقال المسؤول، الذي لم تكشف الصحيفة عن اسمه، إن ترامب صرح بذلك في أثناء زيارة وفد من المسؤولين العراقيين إلى المكتب البيضاوي (المكتب الرسمي للرئيس الأمريكي)، الأسبوع الماضي.

ترامب الذي قال إنه لم يشاهد مجموعة لصوص أبرع من المسؤولين العراقيين، خلال زيارة وفد حكومي عقب وصوله البيت الأبيض (مطلع 2017)، اعتبر أن الحكومة العراقية والمسؤولين فيها "سرقوا الولايات المتحدة الأمريكية".

وصف ترامب جاء في أعقاب الحديث عن تبدد نحو 1.7 مليار دولار أمريكي، منحتها واشنطن للحكومة العراقية بعد 2014، كمساعدات إنسانية لبغداد، وبهدف إعادة إعمار البنية التحتية التي دمرتها الحرب.

وهذه ليست المرة الأولى التي يتهم فيها ترامب مسؤولين عراقيين بأنهم يسرقون خزائن الولايات المتحدة، فأثناء حملته الانتخابية قال: إن "العراق مثل الجحيم، فهو يلتهم المال الأمريكي".

اقرأ أيضاً :

نائب عراقي: 6 آلاف مفقود في البلاد.. والنزوح يهدد انتخابات 2018

ووفق هيئة النزاهة العراقية، فإن عدداً من الوزراء السابقين مطلوبون للقضاء بتهم الفساد، لكنهم فروا خارج البلد الذي يصنف من بين أكثر دول العالم فساداً، بموجب مؤشر منظمة الشفافية الدولية على مدى السنوات الماضية.

وتسلمت بغداد مؤخراً وزير التجارة الأسبق، عبد الفلاح السوداني، من الشرطة الدولية في بيروت، والمتهم باختلاس أموال العراق الذي تعهد رئيس وزرائه، حيدر العبادي، بـ"محاربة الفساد المستشري في دوائر البلاد".

وعلى صعيد مغاير، تقول المجلة الأمريكية إن العلاقة بين واشنطن وبغداد تدهورت كثيراً منذ وصول ترامب إلى البيت الأبيض، خاصة بعد حظره سفر مواطني ست دول إلى أمريكا، بينها العراق.

وقي أعقاب تنصيب ترامب رئيساً لأمريكا دعا إلى ضرورة الحفاظ على النفط، معتبراً أن الولايات المتحدة (برئاسة جورج بوش الابن آنذاك) التي غزت العراق عام 2003، لم تحافظ عليه، وربما تكون هناك فرصة أخرى.

مكة المكرمة