ترامب يأمر بنشر وثائق تتعلق بالتحقيق حول التدخّل الروسي

الرابط المختصرhttp://cli.re/LW3mML

تشمل الوثائق التي سترفع السرية عنها أيضاً 12 تقريراً من مكتب التحقيقات الفيدرالي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 18-09-2018 الساعة 20:31
واشنطن - الخليج أونلاين

أمر الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بإزاحة السرية عن عدد من الوثائق الهامة المتعلقة بالتحقيق الذي يجريه مكتب التحقيقات الفيدرالي حول احتمال التدخل الروسي بانتخابات الرئاسة لعام 2016، وفق إعلام محلي.

وذكر موقع "فوكس نيوز" المحلي، اليوم الثلاثاء، أن الوثائق التي أمر ترامب بإزاحة السرية عنها تشمل طلب الحصول على إذن بتجديد مراقبة كارتر بادج، وهو أحد مساعدي حملة ترامب السابقين، وعلى الرسائل النصية التي تبادلها بيتر سترزوك وليزا بيج، ولم يتم الكشف فوراً عن موعد إزاحة السرية عن تلك الوثائق. 

والخميس الماضي، أعلن مكتب التحقيقات الفيدرالي (إف بي آي)، فصل سترزوك، وهو عميل بارز في مكافحة التجسس، بسبب إساءته للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في رسائل نصية تبادلها، أثناء حملة ترامب الرئاسية في 2016، مع زميلته ليزا بيج، وهي محامية سابقة في "إف بي آي".

ونقل الموقع نفسه عن المتحدثة باسم البيت الأبيض، سارة ساندرز، قولها إن ترامب أمر بإزاحة السرية عن الوثائق بعد طلب عدد من لجان الكونغرس، ولأسباب تتعلق بالشفافية.

وتشمل الوثائق التي سيتم رفع السرية عنها أيضاً 12 تقريراً من مكتب التحقيقات الفيدرالي، حول المقابلات التي تم إجراؤها مع مسؤول وزارة العدل بروس أور، وجميع تقارير مكتب التحقيقات الفيدرالي حول المقابلات التي أُعدَّت حول مراقبة كارتر بادج، وفق المصدر نفسه.

وأمر ترامب أيضاً وزارة العدل بكشف الرسائل النصية لعدد من الشخصيات الرئيسية في التحقيق الروسي "دون تنقيح"، ومن ضمنهم مدير مكتب التحقيقات الفدرالي السابق جيمس كومي، ونائب مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي السابق أندرو ماكابي، وبيتر سترزوك وليزا بيج.

ويواجه ترامب إمكانية عزله قبل انتهاء ولايته الرئاسية بعد إدانة مدير حملته الانتخابية السابق، بول مانافورت، بالاحتيال، واعتراف محاميه الشخصي السابق مايكل كوهين بخرق قوانين تمويل الحملات الانتخابية في ظل تحقيق شامل بدعم روسيا لترامب خلال الانتخابات الرئاسية عام 2016.

مكة المكرمة