ترامب يتجاهل الملك سلمان.. ويؤكد دعمه لـ"زعيم السعودية"!

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gMYAdg

أصبحت مكانة ترامب مهددة بسبب دعمه المتواصل لولي العهد السعودي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 12-12-2018 الساعة 09:53

عبر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، عن دعمه لولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان على الرغم من تقييم وكالة المخابرات المركزية (سي.آي.إيه) الذي يفيد بأنه أمر بقتل الصحفي جمال خاشقجي ومناشدات من أعضاء بمجلس الشيوخ له بالتنديد بحاكم المملكة الفعلي.

ورفض ترامب، أمس الثلاثاء، التعليق إن كان الأمير محمد متورطاً في القتل، لكنه أوضح دعمه لولي عهد السعودية منذ مقتل خاشقجي قبل أكثر من شهرين، ما يعتبر تحدياً لجميع منتقدي هذه العلاقة بينهما.

وفي مقابلة مع وكالة "رويترز" في البيت الأبيض، تجاهل ترامب العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز، ووصف نجله ولي العهد بأنه "زعيم السعودية، وهي حليف جيد للغاية".

وعمّا إذا كان دعمه للمملكة يعني دعمه لولي العهد، قال: "حسناً.. يعني ذلك بالتأكيد في الوقت الحالي".

ترامب في أكثر من موقف حرص على أن يحافظ على العلاقات مع بن سلمان، في ظل تصريحات لمسؤولين بأن الأخير هدّد الرئيس الأمريكي بأن يكشف أوراقاً ومعاملات ماليـة ستُدينه شخصياً، وتجعل مستقبله في الحكم مثله على المحك، وفقاً لما كشفه أمير سعودي بارز لـ"الخليج أونلاين".

وكانت مصادر مقربة من الديوان الملكي أبلغت "رويترز"، بأن بعض أفراد العائلة الحاكمة في السعودية يسعون سعياً حثيثاً لمنع بن سلمان من أن يصبح ملكاً، وبأنهم يعتقدون بأن الولايات المتحدة وترامب قد يؤديان دوراً حاسماً في ذلك الأمر.

وقال ترامب: "لم أسمع بذلك تماماً. بصراحة لا يمكنني التعليق عليه لأنني لم أسمع به على الإطلاق، في حقيقة الأمر إذا كان وصل لمسامعي شيء فهو أنه متمكن من السلطة".

ويواصل ترامب دعمه لولي العهد السعودي على الرغم من المطالبات بالتحقيق في علاقته مع السعودية والعلاقات الخاصة التي تربطه بولي عهدها، وسبب دفاعه عنه على الرغم من التنديد الداخلي والخارجي الكبير بذلك.

وواجه ترامب وإدارته انتقادات شديدة من عدة مشرّعين؛ إثر سياساتهم إزاء قضية مقتل خاشقجي وتجاهلهم تقرير الاستخبارات الأمريكية الذي أفاد بأن بن سلمان أمر باغتيال الصحفي السعودي، وسط مطالبات بوقف بيع الأسلحة للسعودية، وفرض عقوبات عليها.

مكة المكرمة