ترامب يتوعد "الحيوان الأسد" بدفع "ثمن باهظ"

وصَف الهجوم الكيماوي في سوريا بـ"الطائش"

وصَف الهجوم الكيماوي في سوريا بـ"الطائش"

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 08-04-2018 الساعة 16:33
واشنطن - الخليج أونلاين


وصف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، رئيسَ النظام السوري بـ"الحيوان الأسد"، وذلك في رده على هجوم الكيماوي الذي أحدث مجزرة في مدينة دوما بالغوطة الشرقية.

وشنت قوات النظام وداعموها، أمس (السبت)، قصفاً على مدينة دوما، الخاضعة لسيطرة المعارضة، في الغوطة الشرقية بمحافظة ريف دمشق، ما أودى بحياة العشرات وإصابة المئات، وفق الدفاع المدني (الخوذ البيضاء).

اقرأ أيضاً:

مجزرة جديدة لنظام الأسد بهجوم كيماوي في دوما

وقال ترامب في تغريدات له بموقع "تويتر"، اليوم (الأحد)، إن روسيا وإيران مسؤولتان عن دعم "الحيوان الأسد"، متوعداً رئيس النظام السوري بدفع "ثمن باهظ".

وتابع ترامب أن قتلى، وضمنهم أطفال ونساء، سقطوا في "الهجوم الكيماوي الطائش بسوريا".

وأضاف أن "منطقة البشاعة مغلقة ومحاطة بالجيش السوري، ما يجعل الوصول إليها غير ممكن من العالم الخارجي".

وتعهدت أمريكا، في بيان لوزارة خارجيتها، بالرد إذا ثبت استخدام الكيماوي في دوما.

وطالبت الخارجية الأمريكية بمحاسبة نظام الأسد ومن يدعمونه، ومنع أي هجمات أخرى "على الفور"، محمِّلة "روسيا، بدعمها الراسخ للنظام، المسؤولية في نهاية المطاف عن هذه الهجمات الوحشية".

وتجدر الإشارة إلى أن مجلس الأمن الدولي أصدر قراراً في 24 فبراير الماضي، يقضي بوقف إطلاق النار 30 يوماً، ورفع الحصار عن الغوطة الشرقية، إلا أن النظام السوري لم يلتزم.

وأعلنت روسيا في الـ26 من الشهر نفسه "هدنة إنسانية" بالمنطقة، تمتد 5 ساعات يومياً فقط، وهو ما لم يتم تطبيقه؛ بسبب القصف.

وخلال الشهرين الماضيين، تعرضت غوطة دمشق الشرقية ودوما لأعنف قصف منذ اندلاع الأزمة السورية قبل سبع سنوات.

مكة المكرمة
عاجل

وزارة الدفاع الروسية: غداً تقريرٌ مفصّل عن ظروف تحطم الطائرة وأنشطة الطيران الإسرائيلي

عاجل

الحرس الثوري الإيراني: الرد على منفذي هجوم الأهواز وداعميهم من دول المنطقة سيكون قاسياً