ترامب يتّهم أوباما بالتجسس على حملته والأخير ينفي

دونالد ترامب وباراك أوباما في البيت الأبيض

دونالد ترامب وباراك أوباما في البيت الأبيض

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 04-03-2017 الساعة 15:24
واشنطن- الخليج أونلاين


اتهم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، إدارة الرئيس السابق باراك أوباما، بالتجسس عليه في مقرّه بـ "ترامب تاور" في نيويورك، قبيل الانتخابات الرئاسية، الأمر الذي نفاه الرئيس المنتهية ولايته.

وواصل ترامب توجيه الاتهامات لإدارة أوباما، حيث تساءل من خلال حسابه الشخصي على تويتر قائلاً: "هل من القانوني أن يتنصّت رئيس على منافسه في سباق الانتخابات الرئاسي؟".

وأعلن ترامب نيّته لتحريك دعوى قضائية ضد أوباما، يتّهمه فيها بالتنصّت على هواتفه، في أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

اقرأ أيضاً :

التعاون الإسلامي: الاحتلال بدأ بتنفيذ التقسيم المكاني للأقصى

ونفى متحدث باسم الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما السبت مزاعم الرئيس دونالد ترامب بأن أوباما أمر بالتنصت عليه في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

وقال كيفين لويس، المتحدث باسم أوباما: "من القواعد الأساسية لإدارة أوباما عدم تدخل أي مسؤول بالبيت الأبيض على الإطلاق في أي تحقيق مستقل تقوده وزارة العدل."

وأضاف: "في إطار ذلك الإجراء لم يأمر الرئيس أوباما أو أي مسؤول بالبيت الأبيض في أي وقت بمراقبة أي مواطن أمريكي. أي تلميح آخر هو كاذب بكل بساطة."

في غضون ذلك، ذكرت صحيفة "كومسومولسكايا برافدا" الروسية، أن رئيس الولايات المتحدة، دونالد ترامب، "ينظّف" إدارته من أنصار الديمقراطيين.

وجاء في مقال نشرته ونقله موقع روسيا اليوم: "يبدو أن المواجهة بين الديمقراطيين والجمهوريين في الولايات المتحدة بدأت أكثر فأكثر تتخذ طابعاً شخصياً؛ فيوم الاثنين 2017/2/ فبراير/ شباط الماضي، اتهم الرئيس دونالد ترامب سلفه باراك أوباما بأن أنصاره يقفون وراء تسريب معطيات سرية من البيت الأبيض إلى وسائل الإعلام، تتضمّن معلومات عن مفاوضات رئيس الدولة الحالي مع نظرائه الأجانب".

وأعرب ترامب، في مقابلة مع قناة "فوكس نيوز"، عن "اعتقاده بأن أوباما ورجاله بالذات هم وراء ذلك"، غير أن الزعيم الأمريكي لا ينوي طبعاً أن يكون متفرجاً عادياً إزاء هذه الحالة، وبدأ "حملة صيد ضد الخونة".

ووفقاً لمعطيات وسائل الإعلام الأمريكية، أصدر ترامب تعليمات للتحقق من الهواتف الجوالة لدى موظفي إدارته، من أجل معرفة هل كانوا قد تحدثوا مع الصحفيين خلال الفترة الأخيرة؟ وعلاوة على ذلك، اعترف ترامب أن عملية استبدال المسؤولين القدامى قد دخلت حيز التطبيق.

مكة المكرمة