ترامب يرسل وفداً من كبار مساعديه لبحث السلام بالقدس

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وجاريد كوشنر (أرشيف)

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وجاريد كوشنر (أرشيف)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 19-06-2017 الساعة 09:16
واشنطن - الخليج أونلاين


قال مسؤول بالبيت الأبيض، الأحد، إن الرئيس دونالد ترامب سيرسل اثنين من كبار مساعديه إلى القدس ورام الله هذا الأسبوع لمناقشة الخطوات المقبلة الممكنة في مساعيه لاستئناف عملية السلام الإسرائيلية الفلسطينية.

وسيشارك في هذه الجولة جاريد كوشنر، المستشار بالبيت الأبيض وزوج ابنته إيفانكا، وجيسون جرينبلات، أحد كبار مساعدي الأمن القومي. وسيصل جرينبلات إلى المنطقة الاثنين، في حين يصل كوشنر الأربعاء.

تأتي المحادثات بعد مناقشات أجراها ترامب الشهر الماضي مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، والرئيس الفلسطيني محمود عباس. وقال المسؤول بالبيت الأبيض إن هناك محادثات تجرى خلف الكواليس منذ جولة ترامب، بحسب وكالة رويترز.

اقرأ أيضاً :

قطر تتصدر دول المنطقة في مؤشر السلام العالمي

وكتب جرينبلات في تغريدة ليل الأحد: "متحمس للسفر إلى إسرائيل والأراضي الفلسطينية لمواصلة النقاش بشأن سبل إحلال السلام".

وقال المسؤول إن كوشنر وجرينبلات سيعقدان اجتماعات في القدس ورام الله للاستماع مباشرة من الإسرائيليين والقيادة الفلسطينية "عن أولوياتهم والخطوات التالية الممكنة".

وأضاف المسؤول: "الرئيس ترامب أوضح أن العمل تجاه تحقيق اتفاق سلام دائم بين الإسرائيليين والفلسطينيين أولوية قصوى بالنسبة له. ويعتقد بقوة في إمكانية إحلال السلام".

ويعمل كوشنر وجرينبلات مع وزير الخارجية ريكس تيلرسون ومستشار الأمن القومي بالبيت الأبيض إتش آر مكماستر بشأن قضية الشرق الأوسط.

وقال المسؤول: "من المهم أن نتذكر أن التوصل إلى اتفاق سلام تاريخي سيستغرق وقتاً، وبحسب درجة التقدم ستكون هناك زيارات كثيرة للسيد كوشنر والسيد جرينبلات معاً، وأحياناً كل بمفرده إلى المنطقة، وربما ستكون هناك جولات عديدة لمفاوضين إسرائيليين وفلسطينيين إلى واشنطن ومواقع أخرى لإجراء محادثات جوهرية".

وتوقفت المفاوضات الفلسطينية-الإسرائيلية في أبريل/ نيسان 2014 بعد رفض إسرائيل وقف الاستيطان والإفراج عن أسرى قدامى وقبول حل الدولتين، على أساس دولة فلسطينية على حدود 1967 عاصمتها شرق القدس.

مكة المكرمة