ترامب يسمح لكوريا الجنوبية واليابان بشراء أسلحة أمريكية متطورة

لا تزال كوريا الجنوبية والولايات المتحدة في حالة حرب مع كوريا الشمالية

لا تزال كوريا الجنوبية والولايات المتحدة في حالة حرب مع كوريا الشمالية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 05-09-2017 الساعة 17:03
واشنطن - الخليج أونلاين


أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الثلاثاء، السماح لكل من اليابان وجارتها كوريا الجنوبية بشراء أسلحة أمريكية متطورة، عقب أيام من إعلان كوريا الشمالية امتلاكها قنبلة "هيدروجينية".

وقال ترامب في تغريدة له على "تويتر": "أسمح لليابان وكوريا الجنوبية بشراء أسلحة متطورة، من الولايات المتحدة بكميات كبيرة".

إعلان ترامب جاء بالتزامن مع إعلان كوريا الجنوبية الاتفاق مع الولايات المتحدة على إلغاء قيود الوزن على الرؤوس الحربية لصواريخها؛ لمساعدة سيؤل في الرد على التهديد النووي والصاروخي الذي تمثله كوريا الشمالية، بعد أن أجرت سادس تجاربها النووية وأكبرها قبل يومين.

وقال تشيونغ وا داي، المتحدث باسم المكتب الرئاسي في كوريا الجنوبية: "أجرى الرئيس مون جاي إن، محادثة هاتفية مع الرئيس دونالد ترامب، وبحثا التدابير المضادة لتجربة كوريا الشمالية النووية السادسة"، حسبما نقلت وكالة "يونهاب" الإخبارية الرسمية في كوريا الجنوبية.

اقرأ أيضاً:

40 % من ضحايا "11 سبتمبر" مجهولون.. ما حقيقة أعداد القتلى؟

وأضاف أن "الرئيس مون أشار إلى أن الوضع مقلق للغاية؛ لأن التجربة النووية الأخيرة أظهرت قوة أكثر من أي اختبارات سابقة وأن كوريا الشمالية نفسها ادعت أن التجربة هي لقنبلة هيدروجينية يمكن تثبيتها على الصواريخ الباليستية العابرة للقارات".

وأشار إلى أنه تم الاتفاق بين الرئيسين على إلغاء القيود على أوزان الرؤوس الحربية بصواريخ كوريا الجنوبية.

ويرى مسؤولون كوريون جنوبيون أن من المحتمل إجراء المزيد من اختبارات الأسلحة من جانب الجار الشمالي، رغم الاستياء الدولي من التجربة النووية التي أجرتها بيونغ يانغ، الأحد الماضي، والدعوات لفرض مزيد من العقوبات عليها.

وكانت الولايات المتحدة واليابان وكوريا الجنوبية وقعت اتفاقاً عام 1979م، لفرض قيود على قدرات الصواريخ الباليستية لكل منهم بمقدار 500 كيلوغرام كحد أقصى للرؤوس الحربية الصاروخية؛ خشية أن تقوض الأمن الإقليمي لشرقي آسيا.

ومن الناحية الرسمية، لا تزال كوريا الجنوبية والولايات المتحدة في حالة حرب مع كوريا الشمالية، بعد الحرب الكورية التي استمرت من 1950 إلى 1953 وانتهت بهدنة دون توقيع معاهدة سلام.

مكة المكرمة