ترامب يقر بتعرض حملته الانتخابية للتجسس

اتهم ترامب وزارة العدل ومكتب التحقيقات الفيدرالي بالاحتيال
الرابط المختصرhttp://cli.re/6bxZQX

ترامب اتهم في وقت سابق موسكو بالتدخل في انتخابات أمريكا

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 22-07-2018 الساعة 22:36
واشنطن - الخليج أونلاين

أقر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الأحد، بوجود مؤشرات تفيد باحتمالية تعرض حملته الانتخابية عام 2016 للتجسس.

وقال ترامب في تغريدة على "تويتر": "من الواضح أن حملتي الانتخابية تعرضت للتجسس لصالح المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون (كانت مرشحة للرئاسة عام 2016) واللجنة الوطنية للحزب الديمقراطي".

وأضاف: "على الجمهوريين أن يكونوا حاسمين الآن، فالاحتيال غير مشروع".

وفي السياق، اتهم ترامب وزارة العدل ومكتب التحقيقات الفيدرالي "FBI" بالاحتيال فيما يتعلق بمستشار حملته الانتخابية السابق كارتر بيج.

وتابع على "تويتر": "لقد تأكد دون أي شك، أن وزارة العدل ومكتب التحقيقات الفيدرالي يضلِّلان العدالة".

وأمس السبت، نشر مكتب التحقيقات الفيدرالي وثائق تشير إلى أن كارتر بيج كان يتآمر ويتعامل مع الحكومة الروسية خلال الحملة الرئاسية عام 2016.

وأظهرت الوثائق أيضاً، أن مكتب التحقيقات الفيدرالي طلب وحصل على ترخيص بوضع "بيج" تحت المراقبة؛ بسبب علاقاته مع مسؤولي المخابرات في روسيا.

وقال المكتب الفيدرالي إن الوثائق تدل على أن الكرملين الروسي كان يعمل مع "بيج" للتأثير على الانتخابات الأمريكية.

غير أن "بيج" ينفي أن يكون عميلاً روسيّاً، ولم توجَّه إليه التهم رسمياً.

وخلال قمة هلسنكي التي جمعت ترامب بنظيره الروسي في العاصمة الفنلندية، الاثنين الماضي، قال ترامب: "لا أرى سبباً يجعل روسيا تتدخل في الانتخابات الأمريكية".

لكنه عاد بعد يوم واحد معلناً أنه أساء التعبير، وأنه يقر بتدخُّل موسكو في الانتخابات الأمريكية، مشيراً إلى أن ذلك "لم يكن له أي تأثير" على النتيجة.

وتوصلت عدة تقارير استخباراتية أمريكية، خلال الأشهر الأخيرة، إلى "تورُّط روسيا في التدخل بالانتخابات الأمريكية"، في حين ظل ترامب يستبعد هذا التدخل طوال الأشهر الماضية. 

مكة المكرمة