تركيا.. إقالة أكثر من 18 ألف موظف رسمي قبيل رفع حالة الطوارئ

العَلم التركي (أرشيفية)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 08-07-2018 الساعة 13:15
أنقرة – الخليج أونلاين

أقيل أكثر من 18 ألف موظف رسمي في تركيا، اليوم الأحد، بينهم عناصر من قوات الأمن ومدرسون وأساتذة جامعيون، وذلك بموجب مرسوم نُشر في الجريدة الرسمية، قبل يوم من رفع محتمل لحالة الطوارئ في البلاد.

وذكرت وسائل إعلام محلية أن أسماء 18632 شخصاً، بينهم أكثر من 9 آلاف موظف في الشرطة، و6 آلاف عنصر من القوات المسلحة، وردت في المرسوم.

وأوضحت أن نحو ألف موظف من وزارة العدل أقيلوا، إضافة إلى 650 آخرين يعملون في وزارة التعليم، وذلك بحسب المرسوم الذي يقدَّم على أنه الأخير في ظل حالة الطوارئ التي أُعلنت غداة محاولة الانقلاب الفاشلة منتصف يوليو 2016.

وجاء في نص المرسوم أنه  تم إغلاق 12 مؤسسة و3 صحف وقناة تلفزيونية واحدة، في حين تمت إعادة 148 شخصاً إلى العمل في القطاع العام، بعد أن كانوا قد أقيلوا في مراسيم سابقة.

وبحسب منظمة "هيومن رايتس جوينت بلاتفورم"، فقد أقيل 112679 شخصاً، بينهم أكثر من 8 آلاف عنصر من القوات المسلحة، ونحو 33 ألف موظف في وزارة التعليم، و31 ألفاً من وزارة الداخلية، وتم تعليق مهام آلاف آخرين مرتبطين بالمتهمين بتنفيذ محاولة الانقلاب الفاشلة منتصف عام 2016.

وأكدت وسائل الإعلام التركية أن حالة الطوارئ (أقرت منذ محاولة الانقلاب)، ستُرفع غداً الاثنين، بعد أداء الرئيس رجب طيب أردوغان اليمين، إثر إعادة انتخابه في 24 يونيو لولاية رئاسية جديدة.

وغداً، سيدخل حيز التنفيذ نظام رئاسي بموجب تعديل دستوري تم تبنّيه بعد استفتاء أُجري في أبريل 2017، وعليه سيتم إلغاء منصب رئيس الوزراء وسيمسك الرئيس بالسلطة التنفيذية بالكامل.

مكة المكرمة