تركيا: الاتهامات باستخدام أسلحة كيماوية في عفرين "دعاية سوداء"

وسائل إعلام موالية للمليشيات الكردية الانفصالية قالت إن هجوماً كيماوياً استهدف عفرين

وسائل إعلام موالية للمليشيات الكردية الانفصالية قالت إن هجوماً كيماوياً استهدف عفرين

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 17-02-2018 الساعة 15:00
أنقرة - الخليج أونلاين


قال مصدر دبلوماسي تركي إن بلاده لم تستخدم أسلحة كيماوية قط في عملياتها الجارية حالياً في عفرين (شمالي سوريا).

وأوضح المصدر في حديث مع "رويترز" أن بلاده تراعي تماماً المدنيين، وذلك بعد أن اتهمت قوات كردية سورية والمرصد السوري لحقوق الإنسان أنقرة بتنفيذ هجوم بالغاز في منطقة عفرين السورية.

وقال المصدر: "هذه اتهامات لا أساس لها من الصحة؛ تركيا لم تستخدم قط أسلحة كيماوية. نراعي تماماً المدنيين في عملية غصن الزيتون".

ووصف المصدر أيضاً الاتهامات بإصابة ستة مدنيين، فيما يشتبه أنه هجوم بالغاز السام، بـ"الدعاية السوداء".

شاهد أيضاً :

قوة عسكرية تركية تتمركز في إدلب لتأسيس نقطة مراقبة جديدة

وكانت وسائل إعلام موالية للمليشيات الكردية الانفصالية ذكرت، السبت، أن 6 مدنيين عانوا من صعوبات في التنفس عقب ما قالوا إنه هجوم بغاز سام شنته تركيا على بلدة عفرين الخاضعة لسيطرة الأكراد.

ونقلت وسائل الإعلام عن أطباء محليين في عفرين قولهم، إن المستشفى استقبل 6 حالات لأشخاص يعانون من ضيق في التنفس والقيء والطفح الجلدي، ونقل المرصد السوري لحقوق الإنسان عن أطباء محليين في تقريره.

يشار إلى أن الجيش التركي يشن عملية عسكرية جوية وبرية على عفرين بشمالي غربي سوريا منذ 20 يناير الماضي؛ بهدف طرد المليشيات الكردية المعروفة باسم وحدات حماية الشعب من هذا الجيب.

وتعتبر أنقرة هذه المليشيات جماعة "إرهابية"، وامتداداً للانفصالين الأكراد الذين يشنون تمرداً داخل تركيا.

مكة المكرمة