تركيا تبحث مع أمريكا عملية مشتركة في سوريا تقصي الأكراد

وزير الخارجية التركي مولود جاوش أوغلو

وزير الخارجية التركي مولود جاوش أوغلو

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 30-05-2016 الساعة 09:19
أنقرة - الخليج أونلاين


أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، أن بلاده عرضت على الولايات المتحدة الأمريكية القيام بعملية خاصة مشتركة ضد تنظيم الدولة في سوريا، لكن من دون قوات كردية تصنفها تركيا كمنظمات إرهابية وتدعمها واشنطن.

وقال جاويش أوغلو لمجموعة صغيرة من الصحافيين: "ما نتحدث بشأنه مع الأمريكيين هو إغلاق جيب منبج في أقرب وقت ممكن (...) وفتح جبهة ثانية"، في إشارة إلى منطقة يسيطر عليها تنظيم الدولة في محافظة حلب بشمال سوريا، وفق ما أفادت فرانس برس.

وتابع: "نحن نقول نعم؛ يجب فتح جبهة جديدة ولكن ليس بمشاركة حزب الاتحاد الديمقراطي"، في إشارة إلى الجناح السياسي لمليشيات وحدات حماية الشعب القوة المسلحة الكردية الانفصالية التي تساندها واشنطن في شمال سوريا.

من جهة أخرى، قال جاويش أوغلو إن معارضين سوريين عرباً مسلحين ومدعومين من قبل القوات الخاصة التركية والأمريكية، وكذلك من دول أخرى حليفة مثل ألمانيا وفرنسا، يمكنهم "بسهولة" التقدم باتجاه مدينة الرقة (شمال) التي يسيطر عليها تنظيم الدولة.

والنقطة الأخرى التي أثارها أوغلو هي قيام واشنطن بتسليم تركيا البطاريات المضادة للصواريخ التي وعدتها بها. وقال إن تسليم هذه المعدات لن يتم قبل أغسطس/ آب المقبل، معبراً عن أسفه لأن "الولايات المتحدة لا تفي بوعودها".

مكة المكرمة