تركيا تحمّل إيران مسؤولية عدم الاستقرار في الشرق الأوسط

حسين مفتي أوغلو المتحدث باسم الخارجية التركية

حسين مفتي أوغلو المتحدث باسم الخارجية التركية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 21-02-2017 الساعة 17:11
إسطنبول - الخليج أونلاين


حمّل المتحدث باسم الخارجية التركية، الثلاثاء، إيران مسؤولية التوتّر وعدم الاستقرار في منطقة الشرق الأوسط، مؤكّداً أنها لا تتورّع عن إرسال من لجؤوا إليها من الأفغانيين إلى ساحات الحروب في المنطقة.

جاء ذلك في معرض رد حسين مفتي أوغلو على تصريحات نظيره الإيراني، بهرام قاسمي، الذي قال الاثنين، إن بلاده "ستتحلّى بالصبر إزاء مواقف تركيا، لكن للصبر حدود".

وقال المتحدث باسم الخارجية التركية: "تصريحات متحدث الخارجية الإيرانية غير مفهومة، ومرفوضة، خصوصاً أنها تأتي من بلد لا يتورّع عن إرسال من لجؤوا إليه بسبب الأزمات في المنطقة، إلى ساحات الحروب، في حين يصف الآخرين بأنهم المسؤولون عن التوتّر وعدم الاستقرار في المنطقة".

ونقلت وكالة الأناضول عن مفتي أوغلو قوله: إن "إشادة قاسمي بسياسات بلاده الإقليمية، ووصفه لتلك السياسات بالعادلة، تتعارض بشكل كبير مع مخاوف الأمم المتحدة ومنظمة التعاون الإسلامي من سياسات طهران الإقليمية".

وتابع: "على إيران الإقدام على خطوات بنّاءة، وإعادة النظر في سياساتها تجاه دول المنطقة، عوضاً عن اتهام الدول التي توجّه إليها الانتقادات".

اقرأ أيضاً :

إيران تستثمر الخلاف العراقي لتصدير نفط كركوك عبر عبدان

وكانت إيران استدعت السفير التركي في طهران، الاثنين؛ فيما يتعلق بتصريحات أدلى بها وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، والرئيس رجب طيب أردوغان، تتهم إيران بزعزعة استقرار المنطقة، وقال جاويش أوغلو، الأحد، لوفود خلال مؤتمر أمني في ميونيخ بألمانيا، إن "إيران تريد تحويل سوريا والعراق إلى المذهب الشيعي".

تجدر الإشارة إلى أن الموقف التركي يأتي متناغماً مع الموقف السعودي بهذا الصدد، حيث قال وزير الخارجية السعودي، عادل الجبير، الأحد، إن إيران هي "أكبر دولة راعية للإرهاب في العالم".

ولفت في كلمة له بختام المؤتمر الـ 53 للأمن، في ميونيخ الألمانية، إلى أن بلاده "لا تدعو إلى محاربة إيران، وإنما تدعو لتغيير سلوكها". واعتبر الجبير أن "إيران هي التحدي الأبرز في منطقة الشرق الأوسط".

مكة المكرمة