تركيا تستبدل وحدتها العسكرية بالموصل وبغداد تطالب بسحبها

تتمركز القوات التركية في مدينة بعشيقة بالموصل منذ أكثر من سنتين

تتمركز القوات التركية في مدينة بعشيقة بالموصل منذ أكثر من سنتين

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 05-12-2015 الساعة 08:45
أربيل - الخليج أونلاين


أرسلت تركيا 150 جندياً برفقة عدد من الدبابات، الجمعة، إلى منطقة "بعشيقة"، القريبة من مدينة الموصل العراقية، وذلك لاستبدال الوحدة التركية المتمركزة هناك منذ سنتين ونصف.

ونقلت "الأناضول" عن مصادر مطلعة في المنطقة، أنّ "تركيا أرسلت قرابة 150 جندياً إلى منطقة بعشيقا، عن طريق البر، لاستبدال الوحدة العسكرية المكلفة بتدريب قوات البيشمركة (جيش إقليم كردستان) منذ عامين ونصف، كما تمّ استقدام ما بين 20 و25 دبابة إلى المنطقة المذكورة، خلال عملية التبديل.

وكرد فعل على هذا الأمر، دعا رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، السبت، الحكومة التركية إلى سحب قواتها "فوراً" من محافظة نينوى شمالي البلاد، معتبراً دخول قوات مع آليات عسكرية لتدريب مجموعات عراقية "خرقاً خطيراً" للسيادة العراقية.

وقال المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء في بيان صدر فجر اليوم: "تأكد لدينا بأن قوات تركية تعدادها بحدود فوج واحد، مدرعة بعدد من الدبابات والمدافع، دخلت الأراضي العراقية، وبالتحديد محافظة نينوى بادّعاء تدريب مجموعات عراقية من دون طلب أو إذنٍ من السلطات الاتحادية العراقية، وهذا يعتبر خرقاً خطيراً للسيادة العراقية ولا ينسجم مع علاقات حسن الجوار بين العراق وتركيا".

ودعا العبادي، وفقاً للبيان، تركيا إلى "احترام علاقات حسن الجوار والانسحاب فوراً من الأراضي العراقية".

ويأتي التعاون بين البيشمركة الكردية والقوات التركية للحد من تمدد نفوذ تنظيم "الدولة" نحو الحدود التركية ومساعدة قوات الأمن الكردية التابعة لإقليم كردستان العراق على استعادة بعض المناطق التي سيطر عليها التنظيم منذ أكثر من عام في مدينة الموصل شمال العراق، بحسب وسائل إعلام كردية.

مكة المكرمة