تركيا تطالب أمريكا بتسليمها 84 عضواً من جماعة "غولن"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GaVWq8

فتح الله غولن

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 21-11-2018 الساعة 08:53
أنقرة - الخليج أونلاين

أعلن وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، أنه قدم لنظيره الأمريكي مايك بومبيو، ومستشار الأمن القومي جون بولتون، لائحة تضم أسماء 84 من أعضاء منظمة "غولن" التي تصنفها تركيا إرهابية، مطالبة بتسليمهم لها.

جاء ذلك في تصريحات لوسائل إعلام تركية، أمس الثلاثاء، بمقر إقامة السفير التركي بالعاصمة واشنطن، تطرق خلالها إلى لقائه المسؤولين الأمريكيين، الاثنين.

وذكر أنه في لقائه نظيره الأمريكي بمقر الخارجية بواشنطن "تناولنا بالطبع العلاقات الثنائية بين بلدينا، وسبل إعادتها لطبيعتها، إلى جانب حديثنا عن منظمة فتح الله غولن الإرهابية".

وتابع: "كما تناولنا مخاوف تركيا بخصوص الدعم الأمريكي لتنظيم "ب ي د/بي كا كا (الأكراد)" في سوريا، ومقتل الكاتب السعودي جمال خاشقجي، والملف السوري"، واصفاً اللقاءات التي أجراها بـ"البناءة".

وبخصوص منظمة "غولن"، ذكر الوزير أن "الولايات المتحدة على دراية بتطلعات تركيا وما تنتظره في هذا الأمر، وكان الرئيس (التركي رجب طيب) أردوغان قد أبلغ (نظيره الأمريكي دونالد) ترامب، خلال اتصال هاتفي بينهما، بقائمة المطلوبين من أنقرة، وقد قدمنا هذه القائمة لبومبيو، وبولتون".

وأوضح الوزير أنهم سيقومون بإضافة أسماء جديدة إلى هذه القائمة عند صدور قرارات من المحاكم التركية، وأدلة جديدة بخصوص عدد من الأشخاص.

وفي رد منه على سؤال متعلق بتصريحات ترامب التي أدلى بها قبل أيام بخصوص عدم اعتزام واشنطن إعادة فتح الله غولن، زعيم المنظمة، لتركيا، قال جاويش أوغلو: "لم يُفهم قصد ترامب من هذه التصريحات بشكل كامل؛ قد يكون قصده أن رئيس الولايات المتحدة لم يتخذ قراراً بهذا الشأن في الوقت الراهن".

وتابع: "لقد أبدوا (الأمريكيون) اهتماماً كبيراً بهذا الموضوع (إعادة المطلوبين) سواء في المكالمات الهاتفية أو اللقاءات المباشرة، وقالوا إنهم سيتابعون الأمر، ولهذا السبب طلبوا قائمة بأسماء كافة المطلوبين ومن بينهم غولن نفسه".

وأعرب جاويش أوغلو عن ترحيب بلاده بالتحقيقات التي يجريها مكتب التحقيقات الاتحادي الأمريكي (إف بي آي) بشأن المنظمة، مضيفاً: "ونحن نقدم كافة أشكال التعاون في هذا الصدد، ومستمرون في ذلك".

وتجدر الإشارة إلى أن منظمة "غولن" مسؤولة عن محاولة انقلاب عسكري في تركيا منتصف عام 2016، وعن أعمال إجرامية داخل البلاد وخارجها.

ويقيم زعيم المنظمة فتح الله غولن في الولايات المتحدة منذ سنوات.

مكة المكرمة