تركيا تعلن الإفراج عن دبلوماسييها الـ49 المتحجزين بالعراق

تابع أوغلو عملية إطلاق سراح الرهائن في أثناء زيارته الرسمية للعاصمة الأذرية "باكو"

تابع أوغلو عملية إطلاق سراح الرهائن في أثناء زيارته الرسمية للعاصمة الأذرية "باكو"

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 20-09-2014 الساعة 07:08
أنقرة - الخليج أونلاين


أعلن رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو في ساعة مبكرة صباح السبت، إطلاق سراح الدبلوماسيين الأتراك وعددهم 49 شخصاً، الذين كانوا محتجزين في مدينة الموصل العراقية منذ نحو 3 أشهر.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها أوغلو، من العاصمة الأذرية "باكو"، التي يجري لها زيارة رسمية في الوقت الراهن، والتي أكد فيها أنهم تابعوا طيلة ليلة أمس، وحتى عودة المحتجزين إلى تركيا، عملية إطلاق سراحهم وتطوراتها.

وأوضح أوغلو أنهم زّفوا بشرى إطلاق سراح الدبلوماسيين إلى الرئيس رجب طيب أردوغان الذي فرح بالأمر بشدة، مشيراً إلى أن الرهائن الأتراك دخلوا الأراضي التركية في تمام الساعة الـ 05.00 صباحاً بالتوقيت المحلي التركي (02.00 ت.غ)، وأنهم في طريقهم في الوقت الحالي إلى ولاية أورفا جنوبي البلاد.

وأعلن رئيس الورزء التركي، أنه سيغادر العاصمة باكو بعد قليل عائداً إلى تركيا، ليحتضن الدبلوماسيين العائدين وفي مقدمتهم القنصل العام التركي لدى الموصل، بحسب قوله، مشيراً إلى أنه سيتوجه من باكو مباشرة صوب ولاية أورفا ليلتقيهم.

وكانت الخارجية التركية قد أفادت -في بيان لها مساء 12 يونيو/ حزيران الماضي- أن قوات من تنظيم "الدولة الإسلامية" هاجمت مقر القنصلية التركية في الموصل شمالي العراق، واختطفت الدبلوماسيين الذين كانوا في مبنى القنصلية وقتئذ، وعددهم 49 شخصاً، ونقلوهم إلى مكان غير معروف، لافتة أن القنصل التركي العام في الموصل كان من بين الرهائن.

ومنذ ذلك الحين والدبلوماسية التركية تجري جهوداً حثيثة من أجل إطلاق سراحهم دون أن يتعرضوا لأي أذى من قبل محتجزيهم، حتى نجحت في نهاية الأمر من الوصول إلى هدفها.

مكة المكرمة