تركيا: لم تقدم وثائق من دول الحصار تدين قطر

الملك سلمان استقبل وزير الخارجية التركي في مكة المكرمة

الملك سلمان استقبل وزير الخارجية التركي في مكة المكرمة

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 17-06-2017 الساعة 09:33
الرياض - الخليج أونلاين


قال وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، مساء الجمعة، إنه أكد أهمية دور العاهل السعودي وزعامته في حل الأزمة الخليجية، خلال اللقاء الذي جمعه به في مكة المكرمة، مشيراً إلى أنه طالب السعودية بتخفيف حدة موقفها.

وأوضح أوغلو أنه نقل إلى العاهل السعودي "رسالة الرئيس أردوغان التي أطلقها الخميس، حين قال؛ إنه على الملك سلمان أن يقوم بدور يليق به كخادم للحرمين الشريفين من أجل حل الأزمة، ونحن جاهزون للمساهمة في ذلك"، مشيراً إلى أن لقاءه بالملك سلمان "كان مهماً، وقمت خلاله بعرض رؤيتنا وأفكارنا بشكل واضح".

وتابع قائلاً: "نحن في تركيا لا نقوم بالتواصل مع زعماء الدول الإسلامية فقط، بل مع دول أخرى أوروبية، وهم أيضاً يتواصلون معنا حول كيفية المساهمة في حل هذه الأزمة، وتواصل الرئيس أردوغان مؤخراً مع الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، بهذا الخصوص".

وأوضح جاويش أوغلو أن "هدفه من زيارة المنطقة هو لقاء الأطراف المعنية بالأزمة، والاستماع منهم مباشرة، وأن نشرح لهم ما قمنا به، وما هي نظرة تركيا للقضية".

اقرأ أيضاً:

إيطاليا: الأزمة الخليجية لم ولن تغير علاقاتنا مع قطر

وشدد أوغلو على أن "تركيا ترى ضرورة حل الأزمة بشكل سريع"، مضيفاً: "هناك اتهامات وهناك ادعاءات تجاه قطر، لا بد من تقديم الدليل عليها بالوثائق، وقطر تريد أن ترى ذلك، والكويت التي تقوم بالوساطة تريد هذا، ونحن أيضاً".

ونوه بأن الأطراف المعنيّة بتوجيه هذه الاتهامات لقطر "لم تقم بعرض الوثائق والأدلة على هذه الادعاءات على أحد".

وأكّد وزير الخارجية التركي ضرورة "أن تحل الأزمة وإنهاء التوترات في الأيام العشر المتبقية من رمضان، وكذلك إنهاء مشاكل الضحايا المتضرّرين من هذه الأزمة".

وأضاف: "استمعنا لقطر ونقلنا لهم نفس وجهة النظر الخاصة بضرورة حل الأزمة في أقرب وقت، وعرضنا عليهم ما نستطيع أن نقوم به ونسهم به تحقيقاً لهذا الهدف".

وفي وقت سابق، استقبل الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، وزير الخارجية التركي، وجرى الاجتماع بعيداً عن وسائل الإعلام، في قصر الصفا بمكة المكرمة، بدعوة من العاهل السعودي.

وقبل يومين، قام جاويش أوغلو بجولة خليجية شملت قطر والكويت؛ في إطار جهود تركيا لحل الأزمة الخليجية.

ومنذ 5 يونيو/حزيران الجاري، قطعت 7 دول عربية علاقاتها الدبلوماسية مع قطر؛ هي السعودية والإمارات والبحرين ومصر واليمن وموريتانيا وجزر القمر، واتهمتها بـ "دعم الإرهاب"، في حين نفت الدوحة تلك الاتهامات، وشدّدت على أنها تواجه حملة "افتراءات" و"أكاذيب" تهدف إلى فرض "الوصاية" على قرارها الوطني.

مكة المكرمة