تركيا: يجب ألا تُزعزع العلاقات بين البلدان استناداً لأخبار مفبركة

يلديريم: مستعدون لفعل ما يلزم من أجل رأب الصدع

يلديريم: مستعدون لفعل ما يلزم من أجل رأب الصدع

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 06-06-2017 الساعة 12:10
أنقرة - الخليج أونلاين


أعلنت تركيا استعدادها للتدخّل من أجل حل "الأزمة الخليجية"، المتملثّة بقيام السعودية والإمارات والبحرين بقطع العلاقات الدبلوماسية، مشدداً على أهمية سلوك طريق الحوار لإنهائها.

وقال رئيس الوزراء التركي، بن علي يلديريم، في كلمة له الثلاثاء، أمام الكتلة البرلمانية لحزب العدالة والتنمية، في العاصمة أنقرة: "ندعو دول الخليج إلى حل الأزمة عن طريق الحوار المتبادل، ومستعدّون لفعل ما يلزم من أجل رأب الصدع".

وأضاف: "يجب عدم زعزعة العلاقات بين البلدان استناداً لأخبار مفبركة"، في إشارة إلى الأزمة الخليجية التي بدأت بسبب تصريح مفبرك لأمير قطر، نشره قراصنة إنترنت على موقع وكالة الأنباء القطرية الرسمية بعد اختراقه، وهو ما تم نفيه رسمياً من قبل الدوحة.

وتابع يلديريم: "نتمنّى من الدول الأعضاء في مجلس التعاون الخليجي التوصّل إلى حل للأزمة عبر الحوار بين الأشقّاء".

اقرأ أيضاً:

ارتدادات الزلزال الخليجي تجتاح تويتر.. ورفض المقاطعة يتصدّر

يشار إلى أن أنقرة تتمتّع بعلاقات متينة مع دول مجلس التعاون الخليجي، لا سيما قطر والسعودية. وسبق أن شاركت تركيا في تمارين عسكرية أُقيمت في الخليج، فضلاً عن مشاريع اقتصادية واسعة تبادلتها تركيا مع دول الخليج.

وكانت دول المملكة العربية السعودية والإمارات والبحرين أعلنت قطع العلاقات الدبلوماسية مع دولة قطر، الاثنين.

وكانت الأزمة الخليجية بدأت بقرصنة حساب وكالة الأنباء القطرية الرسمية، ونشر تصريح مزعوم لأمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، قبل أسبوعين، لتنشب على إثرها حملة إعلامية هجومية غير مسبوقة ضد دولة قطر، اختُتمت بإعلان قرار المقاطعة، على الرغم من إصدار قطر نفياً رسمياً للتصريح المزعوم، وشكّلت الدوحة لجنة تحقيق تشارك فيها دول كبرى حول الجهة التي اخترقت موقع وكالة الأنباء القطرية.

مكة المكرمة