تطهير الجيش يتواصل.. أوامر بالقبض على 100 من العسكريين الأتراك

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GxRyMx

تتهم منظمة "غولن" بتنفيذ محاولة الانقلاب الفاشة في 2016 (صورة أرشيفية)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 11-01-2019 الساعة 15:40

أصدرت السلطات التركية أمراً بالقبض على أكثر من مئة من الجنود والطلاب العسكريين السابقين للاشتباه في صلتهم بالشبكة التي أسسها رجل الدين المقيم في الولايات المتحدة فتح الله غولن، الذي تتهمه أنقرة بالتخطيط لمحاولة الانقلاب في عام 2016.

وأكد مكتب النائب العام في إسطنبول، في بيان له، اليوم الجمعة، أنه  أمر بالقبض على 50 مشتبهاً بهم منهم ستة ضباط وبقيتهم طلاب أكاديمية عسكرية تم فصلهم بعد محاولة الانقلاب على خلفية تحقيق بشأن الذين لهم صلة بغولن داخل الجيش.

وقال البيان: إن "هذه العملية التي شملت 16 إقليماً ركزت على اتصالات عبر كبائن هواتف عمومية".

كذلك بينت وكالة "الأناضول" التركية أن ممثلي الادعاء في إقليم أضنة بجنوب البلاد أمروا بالقبض على 52 جندياً آخرين، منهم 42 ما زالوا في الخدمة، في عملية شملت 20 إقليماً.

وذكرت الوكالة أن ضباطاً آخرين في الخدمة برتب عقيد وعميد وملازم يواجهون الاعتقال بسبب إجراء اتصالات من هواتف عمومية مع أشخاص يشتبه في صلتهم بغولن. وأضافت أنه تم إلقاء القبض على العديد من المشتبه بهم بالفعل.

وتتهم تركيا غولن، زعيم ما يعرف بالكيان الموازي، والمقيم في أمريكا، بتدبير محاولة انقلاب فاشلة نفذتها عناصره داخل الجيش التركي في صيف العام 2016، حاولت خلالها السيطرة على مفاصل الدولة ومؤسساتها الأمنية والإعلامية.

مكة المكرمة