تظاهرة بتل أبيب تدعم جندياً قتل فلسطينياً أمام الكاميرات

نتنياهو: جنودنا ليسوا قتلة

نتنياهو: جنودنا ليسوا قتلة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 20-04-2016 الساعة 10:08
القدس المحتلة - الخليج أونلاين


تظاهر آلاف الإسرائيليين في تل أبيب، أمس الثلاثاء؛ تضامناً مع الجندي إيلور عزريا، الذي وجهت إليه محكمة عسكرية تهمة القتل غير العمد، بعدما أجهز على فلسطيني جريح؛ بإطلاق رصاصة على رأسه، في الخليل، جنوب الضفة الغربية المحتلة.

وأثارت التظاهرة جدلاً بين الإسرائيليين، حيث أدانت قيادة جيش الاحتلال، والعديد من المسؤولين تصرف عزريا، وأكد وزير الجيش، موشيه يعالون، أنه سيتم التعامل مع الحادث "بأقصى درجات الشدة".

ورفع المتظاهرون لافتات كتب عليها "اقتلوهم جميعاً"، في دعوة إلى قتل الفلسطينيين.

13001298_10154102269541197_4828639307279054480_n

في حين دعا سياسيون من اليمين المتطرف إلى إطلاق سراحه، مشيرين إلى أنه لم يحظى بمحاكمة عادلة.

وكانت محكمة عسكرية وجهت، الاثنين، تهمة القتل غير العمد إلى عزريا، الذي يحمل الجنسيتين الإسرائيلية والفرنسية؛ وذلك لإطلاقه رصاصة على رأس الفلسطيني أمام عدسات الكاميرات، من دون أن يكون لفعلته "أي مبرر عقلاني، إذ كان الإرهابي مصاباً على الأرض، ولا يشكل أي خطر"، بحسب وصف المحكمة.

ووفق لائحة الاتهام فإن ما أقدم عليه عزريا "أدى بصورة غير قانونية إلى مقتل الإرهابي عبد الفتاح الشريف"، بحسب تعبير اللائحة.

وندد المدافعون عن حقوق الإنسان بما اعتبروه "إعداماً ميدانياً"، بينما وصف الفلسطينيون ما حصل بأنه "جريمة حرب".

من جهته أكد نتنياهو، أمس الثلاثاء، أنه "واثق بأن المحكمة ستأخذ بعين الاعتبار جميع الظروف المتعلقة بالحادث".

وأضاف: "جنودنا ليسوا قتلة، إنهم يتعاملون مع قتلة، وآمل أن يتم إيجاد طريقة لتحقيق التوازن بين الفعل والسياق العام" للحادث.

مكة المكرمة