تعاون عسكري لافت بين تركيا وأمريكا رغم أزمة القس

الرابط المختصرhttp://cli.re/LAPV1G

وزير الدفاع التركي خلوصي أكار

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 19-08-2018 الساعة 08:45
أنقرة - الخليج أونلاين

قال وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، إن القوات التركية ستنفذ تدريبات مشتركة مع نظيرتها الأمريكية بمنطقة منبج شمالي سوريا، في الوقت الذي يشهد فيه البلدان أزمة دبلوماسية حادة.

وأكد أكار في بيان لوزارة الدفاع التركية، مساء السبت، أن الأنشطة التي تنفذها تركيا وعناصر القوات الأمريكية تهدف إلى إرساء الأمن والاستقرار في المنطقة، وتسير وفقاً لمبادئ خارطة الطريق والأمن حول منبج.

وأضاف أكار : "في هذا الإطار، من المتوقع أن تبدأ عناصر القوات المسلحة لكلا البلدين تدريبات مشتركة مخططاً لها في المرحلة المقبلة خلال وقت قريب".

وفي 18 يونيو الماضي، أعلنت رئاسة الأركان التركية بدء الجيشين تسيير دوريات مستقلة على طول الخط الواقع بين منطقة عملية "درع الفرات" في ريف حلب الشمالي ومنبج.

ويأتي تسيير تلك الدوريات في إطار خارطة الطريق التي توصلت إليها أنقرة مع واشنطن.

وتوصلت واشنطن وأنقرة، في يونيو الماضي، لـ"خارطة طريق" حول منبج، تضمن إخراج مسلحي "حزب العمال الكردستاني" منها، وتوفير الأمن والاستقرار للمنطقة.

وتأتي هذه التدريبات في الوقت الذي يعيش فيه البلدان أزمة دبلوماسية غير مسبوقة، بدأت مع فرض أمريكا عقوبات على وزيرين في الحكومة التركية، وفرض رسوم على واردات الصلب والألمونيوم التركي؛ بسبب تواصل اعتقال القس الأمريكي أندرو برانسون في أنقرة بتهم تتعلق بالإرهاب.

وتسببت الإجراءات الأمريكية بحق تركيا في انخفاض حاد بالليرة التركية، ولكن سرعان ما تحسنت بفعل تدابير مالية رسمية اتخذتها السلطات التركية، ودعم شعبي واسع.

وتتهم تركيا القس الأمريكي بالتورط مع مدبري محاولة الانقلاب عام 2016، ووضعته قيد الإقامة الجبرية، بعد احتجازه في السجن عدة أشهر.

مكة المكرمة