تعيين منسق لشؤون المفقودين واحتمال عقد صفقة تبادل

الجندي الإسرائيلي "جلعاد شاليط" أثناء صفقة التبادل الأخيرة

الجندي الإسرائيلي "جلعاد شاليط" أثناء صفقة التبادل الأخيرة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 08-10-2014 الساعة 09:55
القدس المحتلة - الخليج أونلاين


ذكرت صحيفة "هآرتس"، في عددها الصادر اليوم الأربعاء، أن رئيس الوزراء الإسرائيلي "بنيامين نتنياهو" قام بتعيين العقيد "ليئور لوتن" في منصب "منسق شؤون الأسرى والمفقودين"، وبهذا سيكون مسؤولاً عن جهود إعادة الجنود أو المواطنين الإسرائيليين المفقودين أو المأسورين خلال الحروب في السنوات الأخيرة.

وتأتي هذه الخطوة بعد أيام من رفع لافتات في قطاع غزة تعلن اقتراب عقد صفقة تبادل لتحرير أسرى فلسطينيين من سجون الاحتلال مقابل جنود إسرائيليين، فيما لم يعلّق الجانب الإسرائيلي على الأمر.

وتذكر الصحيفة العبرية أن "المهام الملقاة على عاتق "لوتن" هي إدارة المحادثات لإعادة جثث الجنديين هدار جولدن، وأورون شاؤول" اللذين فقدت آثارهما خلال العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة، واعتبرهما الجانب الإسرائيلي في عداد القتلى.

وتضيف الصحيفة أنه من المتوقع بحث قضية إعادة الجنود خلال المفاوضات، على هدنة طويلة المدى، بين حركة حماس وإسرائيل في القاهرة.

كما أنه –بحسب الصحيفة- من المتوقع أن تطلب حماس مقابل إعادة الجنديين تحرير ناشطي الحركة الذين تم أسرهم على يد جيش الاحتلال خلال العدوان على غزة، إضافة لتحرير قادة الحركة الذين اعتقلوا بعد مقتل المستوطنين الثلاثة في قضاء الخليل منذ قرابة أربعة أشهر.

وتشير الصحيفة إلى أن المنسق الجديد كان قد وجه انتقادات لاذعة في السابق للقانون الإسرائيلي الذي يمنع تحرير الأسرى الذين شاركوا بعمليات أدت إلى مقتل إسرائيليين، بادعاء أن هذا القانون "يقلص مساحة المناورة السياسية لصنّاع القرار".

يذكر أن "لوتن" كان رئيس قسم الأسرى والمفقودين بالاستخبارات العسكرية لجيش الاحتلال، وكان مشاركاً بالمفاوضات مع حزب الله اللبناني لإعادة ثلاث جثث لجنود إسرائيليين مخطوفين منذ عقود. كما أنه كان كبيرَ المفاوضين ممثلاً لرئاسة أركان جيش الاحتلال، وأدار المحادثات مع النشطاء الفلسطينيين الذين حوصروا في كنيسة المهد في بيت لحم عام 2002.

ترجمة: مي خلف

مكة المكرمة