تفاؤل أممي بسير المحادثات بين طرفي الأزمة اليمنية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/L4EQjX

المبعوث الأممي أكد أنهم يسعون إلى خفض التصعيد

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 08-12-2018 الساعة 22:24

أبدى المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن، مارتن غريفيث، تفاؤله من المحادثات التي تجري حول اليمن في السويد للتوصل إلى صيغة لإنهاء الحرب المتواصلة في اليمن منذ العام 2015.

وقال غريفيث في بيان له، اليوم السبت: "الجانبان يشاركان بجدية وبشكل بناء بمناقشة تفاصيل مقاييس بناء الثقة، وتخفيف العنف ووضع إطار عمل للمحادثات، ونأمل أن نتوصل إلى تقدم خلال هذه الجولة".

وأضاف غريفيث: "نحن نعمل على خلفية وضع هش للغاية في اليمن، ونأمل أن يتم التوصل إلى خفض التصعيد في أقرب وقت ممكن على مختلف الخطوط، لإعطاء فرصة لتحقيق تقدم في المشاورات السياسية".

وشدد غريفيث على أهمية استمرار ضبط النفس على الأرض، داعياً الطرفين إلى احترام التزاماتهما بموجب القانون الإنساني الدولي.

وانطلقت الخميس الماضي، في العاصمة السويدية ستوكهولم، مشاورات السلام اليمنية بقيادة الأمم المتحدة، بين الفرقاء اليمنيين، للمرة الأولى منذ عامين، بهدف التوصل إلى حل سياسي يوقف الحرب المستمرة منذ عام 2015.

وتقود السعودية والإمارات تحالفاً، منذ عام 2015، ضد انقلاب الحوثيين المدعومين من إيران، بدعوى إعادة حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي، التي أُطيح بها في عام 2014، كما يُنظر إلى الصراع باعتباره حرباً بالوكالة بين الرياض وطهران.

مكة المكرمة