تفتيش تركي "دقيق وموسَّع" لمبنى القنصلية السعودية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GN9Qdr

يترقب العديد من الدول نتائج التحقيق السعودي - التركي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 15-10-2018 الساعة 19:13
أنقرة - الخليج أونلاين

دخل فريق تحقيق سعودي وتركي، اليوم الاثنين، إلى القنصلية السعودية في مدينة إسطنبول التركية، للقيام بتفتيش شامل ضمن التحقيقات في قضية اختفاء الإعلامي جمال خاشقجي.

وبعد ساعات من دخول الفريق، ذكر مصدر في مكتب المدعي العام التركي لقناة "الجزيرة" أن "الفحص الأولي داخل القنصلية السعودية أظهر أدلة بارزة على مقتل خاشقجي رغم محاولات طمسها".

وأفادت نفس المصادر في وقت سابق الاثنين، أن "التفتيش سيكون دقيقاً وموسَّعاً لمبنى القنصلية"، وقالت إن "الفريق التركي يضمّ ممثّلين عن وزارتي الخارجية والعدل".

وينتظر نتائج التحقيق العديد من الدول وعلى رأسها أمريكا، وفرنسا، وبريطانيا، وألمانيا، وغيرها من الدول العربية والغربية.

وكان فريق التحقيق السعودي وصل إلى تركيا الجمعة، في إطار الاتّفاق على إجراء تحقيق مشترك بشأن اختفاء خاشقجي، وفقاً لما أوردته وكالة أنباء الأناضول الرسمية التركية.

وكانت الرئاسة التركية أعلنت، الخميس، أن فريقاً تركياً- سعودياً سيحقّق في اختفاء خاشقجي، بطلب من الرياض.

وقال مسؤول سعودي على صلة بالتحقيق الخاص بقضية خاشقجي، الاثنين، إن نتائج التحقيق الداخلي بشأن القضية سيُعلن عنها قريباً.

وذكر المسؤول السعودي في تصريحات لـ"سي إن إن"، أن مرسوماً ملكياً صدر الجمعة، يوجّه المدّعي العام بإجراء تحقيق داخلي بقضيّة خاشقجي بناء على معلومات استخباريّة مشتركة مع السعودية من قبل تركيا.

وقال المتحدّث باسم الرئاسة التركية، إبراهيم كالن: إنه "تم إقرار تشكيل مجموعة عمل مشتركة للكشف عن جميع جوانب حادثة خاشقجي، بناءً على مقترح من الجانب السعودي".

كما يواصل مدَّعي عام إسطنبول تحقيقاته في القضية، وفق ما أفادت مصادر تركية مطَّلعة.

من جهته أشاد العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، بترحيب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بمقترح المملكة لتشكيل فريق عمل مشترك لبحث موضوع اختفاء خاشقجي، في اتصال هاتفي، بحسب بيان لوكالة الأنباء السعودية.

واختفى خاشقجي بعد دخوله قنصلية بلاده، يوم الثلاثاء (2 أكتوبر)، في إسطنبول، وسط تقارير عن اغتياله من قبل فريق سعودي جاء بشكل خاص لهذه المهمّة بأوامر عليا من ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، وهو ما تنفيه المملكة.

مكة المكرمة