تفجيران يوقعان 18 قتيلاً بحمص وسط سوريا

انفجار جديد بحي يضم تجمعات للشبيحة (أرشيفية)

انفجار جديد بحي يضم تجمعات للشبيحة (أرشيفية)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 01-10-2014 الساعة 14:28
دمشق - الخليج أونلاين


قتل 18 شخصاً، وجرح أكثر من 40 آخرين، اليوم الأربعاء، بتفجيرين بحيٍّ موالٍ لنظام الأسد في مدينة حمص وسط سوريا، بحسب ما أفادت به وكالة أنباء النظام "سانا".

وقالت "سانا": إن "إرهابيين" فجروا سيارة مفخخة قرب مدرسة "عكرمة الجديدة" بحي عكرمة، مضيفة أنه بعد دقائق فجر "إرهابي" نفسه أمام مدرسة "عكرمة المخزومي" في الحي نفسه، بحسب مصدر حكومي لم تفصح الوكالة عن اسمه وطبيعة عمله.

وبحسب مصادر وكالة النظام، فإن التفجيرين أوقعا 18 قتيلاً و40 جريحاً معظمهم أطفال، كحصيلة أولية قابلة للارتفاع بسبب خطورة بعض الإصابات.

وأوضح المصدر نفسه أن السيارة التي تم تفجيرها كانت تحوي 3 أسطوانات غاز، كل منها مفخخة بنحو 7 كيلوغرامات من مادة "السي فور" شديدة الانفجار.

ويعرف حي عكرمة بأنه أحد مراكز الشبيحة وقوات "الدفاع الوطني" المتهمة بالقيام بعدد من المجازر وحالات الاغتصاب في أحياء حمص الثائرة. وسبق للحي ذاته أن تعرض لعدة تفجيرات.

وتطلق وسائل إعلام النظام السوري مصطلح "الإرهابيين" على مقاتلي كتائب الثوار التي تسعى للإطاحة بالنظام ورئيسه بشار الأسد منذ مارس/آذار 2011.

ولم يتسنّ التأكد مما ذكرته وكالة "سانا" من مصدر مستقل، كما لم تتبنَّ أي جهة عملية تفجير السيارة.

مكة المكرمة