تفعيل وزارة الدفاع في الأردن بتوجيه من الملك

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 13-08-2014 الساعة 18:25
عمان - الخليج أونلاين


طلب العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني بن الحسين، من رئيس حكومته البدء بتفعيل وزارة الدفاع، وهي الوزارة التي يقودها - عادة - رئيس الوزراء بشكل نظري، فيما لا يوجد مقر لتلك الوزارة التي تدير عملها قيادة الأركان.

وعلى الرغم من النشاطات والجهود التي تقوم بها القوات المسلحة الأردنية على المستوى الداخلي والخارجي، من خلال رفد الأمم المتحدة بقوات سلام في عدة مناطق، والتقدم والتطور الذي وصلت إليه هذه القوات، فإن اسم وزارة الدفاع غائب تماماً عن مسامع المواطن الأردني، إلا عند التعديل الوزاري فقط.

وتقول رسالة العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني إن الهدف الأولي لوزارة الدفاع هو النهوض بالوظائف السياسية والاقتصادية والقانونية واللوجستية للدفاع الوطني.

وطلب الملك العمل على نقل الأعباء اللوجستية والإدارية والاستثمارية والتنموية، المتمثلة بالخدمات الدفاعية غير العسكرية أو الخارجة عن التخصص العسكري الاحترافي، من القيادة العامة للقوات المسلحة إلى وزارة الدفاع بتدرج، وبما يمكن "الجيش العربي" من التفرغ لوظائفه العسكرية الاحترافية.

كما دعا الملك عبد الله الثاني إلى تنظيم العلاقة مع المتقاعدين العسكريين والمحاربين القدامى، للاستفادة من خبراتهم وطاقاتهم في مختلف المجالات.

وتأتي رسالة الملك الأردني في ظل التوترات والتحولات التي تشهدها المناطق المجاورة للأردن، بداية من سوريا ومروراً بلبنان، وانتهاء بالعراق، في أوضاع مطلوب فيها إعادة ترتيب أوراق البيت العسكري بالتوازي مع الجانب الأمني، وتحديد المسؤولية والتكليف لمواجهة التحديات والمخاطر القادمة من كل حدب وصوب.

من الواضح أن الخطر ليس بقريب، وفق ما ألمحت إليه الرسالة التي أعطت رئيس الحكومة الوقت الكافي لإجراء الدراسات وإعطاء التقارير اللازمة لإتمام عملية التفعيل.

ويعرف الجيش الأردني بالجيش العربي، نظراً لكون نواته تأسست من جيش الشريف الحسين بن علي قائد الثورة العربية الكبرى، وهو من أكثر جيوش المنطقة كفاءة ومهنية، وينظر إليه على أنه مدرب تدريباً جيداً ومتقدماً.

وتتكون القوات المسلحة الأردنية (JAF) من القوات البرية الملكية الأردنية (RJLF)، والقوات البحرية الملكية الأردنية، وسلاح الجو الملكي الأردني، وقيادة العمليات الخاصة (Socom)، وكذلك مديرية الأمن العام (هي تابعة لوزارة الداخلية، لكنها تتبع للقوات المسلحة وقت الحروب أو الأزمات).

ويؤدي الذكور ما يعرف بـ"خدمة العلم" عند بلوغهم سن الـ18، وتستمر مدة الالتحاق بالجيش سنتين متتاليتين دون انقطاع.

مكة المكرمة