تنظيم الدولة يتبنى "ذبح" ناشط سوري مناهض له في تركيا

إحدى الصور التي بثتها حملة "الرقة تذبح بصمت" لممارسات تنظيم الدولة

إحدى الصور التي بثتها حملة "الرقة تذبح بصمت" لممارسات تنظيم الدولة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 02-11-2015 الساعة 10:25
إسطنبول - الخليج أونلاين


تبنى تنظيم الدولة، في تصوير مسجل بث الأحد، على مواقع مقربة منه على الإنترنت قتل ناشط سوري مناهض له وصديقه، عثر عليهما مقطوعي الرأس الجمعة في جنوب تركيا.

وأعلن تنظيم الدولة في التسجيل "نحر" إبراهيم عبد القادر (20 عاماً)، وصديقه فارس حمادي في مدينة أورفا التركية.

ويؤكد التنظيم في التسجيل "نحر اثنين من مرتدي (الرقة تذبح بصمت) الذين تآمروا مع الصليبيين ضد الدولة وتم القصاص منهم ذبحاً في مدينة أورفا التركية".

وكانت السلطات التركية أعلنت، الجمعة، العثور على إبراهيم عبد القادر، وهو أحد أعضاء فريق حملة "الرقة تذبح بصمت" وصديقه فارس حمادي، مقطوعي الرأس في منزل الأخير في مدينة أورفا".

وتنشط الحملة سراً منذ أبريل/نيسان 2014 في الرقة حيث توثق انتهاكات التنظيم المتمركز فيها، بعد أن باتت المدينة محظورة على الصحفيين، إثر عمليات خطف وذبح طالت عدداً منهم.

وتوعد تنظيم الدولة في تسجيله: "ليعلم كل مرتد أنه سيذبح بصمت".

ويورد المقطع بعد ذلك صوراً تظهر فيها جثة رجل يبدو أنه فارس حمادي مقطوعة الرأس ولا تظهر جثة عبد القادر في الصورة.

مكة المكرمة