تنظيم "الدولة" يحاصر قوات من الشرطة العراقية في هيت

أصبح معظم قضاء هيت بيد عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية"

أصبح معظم قضاء هيت بيد عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية"

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 06-10-2014 الساعة 11:21
بغداد- الخليج أونلاين


قال مدير شرطة قضاء هيت بمحافظة الأنبار، غربي العراق، العقيد صلاح النمراوي، الاثنين، إن عناصر من تنظيم "الدولة الإسلامية" تحاصر قوات الشرطة بمدينة هيت، مركز القضاء، من أربعة محاور، مشيراً إلى نفاد الأسلحة والعتاد من الشرطة.

وأوضح النمرواي، في تصريحات للأناضول، أن "عناصر تنظيم داعش الإرهابي تحاصر قوات الشرطة في سط مدينة هيت (70كم غرب الرمادي) من أربعة محاور؛ المحور الجنوبي والشرقي والشمالي والغربي،" مبيناً أن "قوات الشرطة تتواجد الآن في وسط مدينة هيت".

ولفت إلى أن "قوات الشرطة المتواجدة في المدينة تشتبك مع عناصر داعش من أجل محاولة فك هذا الحصار".

وأضاف النمراوي، إن "قوات الشرطة المحلية بدأت تنفد منها الأسلحة والعتاد، بسبب عدم وجود دعم عسكري من قوات الجيش لأفراد الشرطة من الأسلحة والأعتدة،" داعياً إلى "إيصال دعم وإسناد لأفراد الشرطة المحاصرة هناك وفك الحصار عنهم".

يشار إلى أن قضاء هيت أصبح معظمه الآن بيد عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية" الذي يسيطر أيضاً على معظم مدينة هيت، مركز القضاء.

ولا يتسنى عادة الحصول على تعليق من تنظيم "الدولة الإسلامية" بسبب القيود التي يفرضها التنظيم على التعامل مع وسائل الإعلام.

ويوجه التحالف الدولي، الذي تقوده الولايات المتحدة بمشاركة دول أوروبية وعربية، ضربات جوية لمواقع تنظيم "الدولة" في سوريا والعراق في إطار الحرب على التنظيم، ومحاولة تحجيم تقدمه في مناطق أوسع في الدولتين.

ومنذ بداية العام الجاري، تخوض قوات من الجيش العراقي معارك ضارية ضد مجموعات مسلحة سنية، يتصدرها تنظيم داعش في أغلب مناطق محافظة الأنبار ذات الأغلبية السنية، وازدادت وتيرة تلك المعارك بعد سيطرة المجموعات المسلحة قبل نحو شهرين على الأقضية الغربية من المحافظة (عانة وراوة والقائم والرطبة)، إضافة إلى سيطرته على المناطق الشرقية منها (قضاء الفلوجة والكرمة)، كما يسيطر عناصر التنظيم على أجزاء من مدينة الرمادي.

مكة المكرمة