تنظيم "الدولة" يسلم "اليرموك" لقوات الأسد برعاية دولية

سينسحب المسلحون من مناطق في جنوب دمشق واقعة تحت سيطرة الجيش السوري

سينسحب المسلحون من مناطق في جنوب دمشق واقعة تحت سيطرة الجيش السوري

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 25-12-2015 الساعة 09:27
دمشق - الخليج أونلاين


أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن اتفاقاً عقد بوساطة أممية سيسمح لمسلحين من تنظيم "الدولة" بالانسحاب من مناطق في الضواحي الجنوبية للعاصمة السورية دمشق.

وسيغادر الجرحى من المسلحين وعوائلهم قريباً جداً مخيم اليرموك لللاجئين الفلسطينيين ومناطق القدم والحجر الأسود القريبة منه، بحسب المرصد ذاته.

وستعود المناطق التي سينسحب منها عناصر تنظيم "الدولة" في جنوب دمشق الى سيطرة قوات الأسد، وفقاً للاتفاق، حسبما نقلت "روسيا اليوم" عن مصدر في وزارة المصالحة في حكومة الأسد.

وأوضح المرصد السوري، ومقره بريطانيا، أن عدداً من الحافلات قد وصل بالفعل إلى حي القدم، ومن المتوقع نقلهم إلى منطقة أخرى من معاقل التنظيم في سوريا.

وفي أبريل/ نيسان، اجتاح مسلحون تابعون لتنظيم "الدولة"، انطلقوا من منطقة الحجر الأسود، مخيم اليرموك، حيث ظل نحو 18 ألف نسمة محاصرين من قبل القوات الحكومية لسنتين.

وبعد عدة أسابيع، أفادت بعض التقارير أن تنظيم "الدولة" انسحب من المخيم بعد اشتباكات مع المقاتلين الفلسطينيين، بيد أن تقارير أخرى أفادت أنهم أعادوا توزيع قواتهم هناك.

وفي وقت سابق هذا الشهر، قالت وسائل إعلام رسمية سورية إن صفقة أبرمت بين حكومة الأسد وتنظيم "الدولة" وجماعة جبهة النصرة، يسمح بموجبها بخروج آمن لأعضاء من كلا التنظيمين من مناطق مخيم اليرموك والحجر الأسود باتجاه المحافظات الشمالية كإدلب والرقة وبضمان من الأمم المتحدة.

مكة المكرمة