تنظيم "الدولة" يسلم جندياً لبنانياً مختطفاً لديه للوسيط القطري

الجيش اللبناني

الجيش اللبناني

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 30-09-2014 الساعة 23:50
بيروت - الخليج أونلاين


أطلق تنظيم "الدولة الإسلامية" مساء الثلاثاء سراح جندي لبناني من المختطفين لديه.

وقال مصدر أمني للأناضول إن تنظيم "الدولة" أفرج عن الجندي كمال الحجيري، وسلمه للوسيط القطري الذي عاد من محيط عرسال بعد جولة من المفاوضات.

وأشار المصدر إلى أن عناصر من الأمن العام اللبناني تسلموا الجندي المفرج عنه من الوسيط القطري.

وكان الحجيري اختطف لدى توجهه إلى مزرعة ذويه في وادي حميد في محيط بلدة عرسال الشهر الماضي.

وما زال أكثر من 20 عسكرياً من الجيش اللبناني وقوى الأمن الداخلي محتجزين لدى كل من جبهة النصرة وتنظيم "الدولة"، بعدما أعدم الأخير عنصرين من الجيش ذبحاً، وذلك بعد معارك اندلعت في الثاني من أغسطس/ آب الماضي لمدة 5 أيام بين الجيش ومجموعات مسلحة تتمركز في منطقة القلمون السورية الحدودية، على خلفية توقيف السلطات اللبنانية قيادياً في جماعة مسلحة تقاتل في سوريا قوات رئيس النظام السوري، بشار الأسد.

وتتوسط قطر للإفراج عن الجنود المختطفين على خلفية النزاع الدائر في سوريا، إذ كانت توسطت بداية سبتمبر/ أيلول الماضي للإفراج عن الجنود الفيجيين التابعين لـ "قوة الأمم المتحدة لمراقبة فض الاشتباك بين إسرائيل وسوريا في مرتفعات الجولان السورية المحتلة" (أوندوف) الذين كانت قد اختطفتهم جبهة النصرة.

وقالت وزارة الخارجية القطرية في بيان لها، آنذاك، إن جهود دولة قطر في الإفراج عن الجنود الفيجيين من قوات حفظ السلام الذين تم احتجازهم منذ نحو أسبوعين في الجانب المحرر من الجولان السوري قد نجحت.

وبينت وقتها أن "المساعي القطرية في الإفراج عن 45 جندياً من فيجي جاء انطلاقاً من إيمان دولة قطر بمبادئ الإنسانية، وذلك عقب طلب حكومة جمهورية فيجي الوساطة القطرية".

مكة المكرمة