تنظيم "الدولة" يسيطر على أجزاء من بلدة الضلوعية شمالي العراق

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 05-10-2014 الساعة 19:53
صلاح الدين - الخليج أونلاين


أعلن قائد شرطة محافظة صلاح الدين، شمالي العراق، اللواء الركن حمد النامس، أن تنظيم "الدولة الإسلامية" استعاد السيطرة على الأجزاء الشرقية والشمالية لبلدة الضلوعية جنوبي مدينة تكريت في المحافظة، بعد مواجهات مع القوات الأمنية.

وقال النامس: إن "مواجهات عنيفة اندلعت بين القوات الأمنية، تساندها العشائر، وعناصر تنظيم "داعش" الإرهابي، الذين هاجموا ناحية الضلوعية من المحورين الشرقي والشمالي، ما أسفر عن مقتل اثنين من مقاتلي العشائر وإصابة 4 آخرين".

وأضاف أن "(داعش) استعاد السيطرة على المناطق الشرقية والشمالية لناحية الضلوعية بعد انسحاب القوات الأمنية منها، وقد وصلت قوة أمنية إلى المنطقة لمساندة أبناء العشائر، وما زالت الاشتباكات مستمرة حتى الآن (15:40 ت.غ)".

وكانت وزارة الدفاع العراقية أعلنت، يوم الجمعة الماضي، سيطرتها على الضلوعية (80 كم شمال العاصمة بغداد) وطرد عناصر "التنظيم" منها.

ومنذ الشهر الماضي، يوجه التحالف الدولي، بقيادة الولايات المتحدة ومشاركة دول غربية وعربية، ضربات جوية لمواقع تنظيم "الدولة الإسلامية" في سوريا والعراق، ضمن حرب على التنظيم الذي يسيطر على مساحات واسعة في الدولتين الجارتين، وأعلن في يونيو/ حزيران الماضي قيام ما أسماها "دولة الخلافة"، وينسب إليه قطع رؤوس رهائن لديه، وارتكاب انتهاكات دموية بحق أقليات.

ورغم هذه الضربات الجوية، والتحركات البرية للقوات العراقية وقوات البيشمركة (جيش إقليم كردستان العراق)، فإن "التنظيم" ما زال يتقدم على بعض الجبهات في العراق، وكذلك في سوريا، وسط انتقادات ترى أن الهجمات الجوية وحدها لن تقضي على التنظيم، ولا بد من نشر قوات على الأرض، وفقاً للمنتقدين.

مكة المكرمة