تنظيم "الدولة" يسيطر على بلدة مسيحية في العراق بهجوم عنيف

قوات من البيشمركة الكردية قرب الموصل (أرشيفية)

قوات من البيشمركة الكردية قرب الموصل (أرشيفية)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 03-05-2016 الساعة 14:17
بغداد - الخليج أونلاين


سيطر مسلحو تنظيم الدولة، صباح الثلاثاء، على بلدة ذات غالبية مسيحية شمالي العراق، بعد معارك عنيفة مع قوات البيشمركة.

وقال ضابط في قوات البيشمركة لوكالة الأناضول: إن "مسلحي (داعش) سيطروا على بلدة تللسقف ذات الأغلبية المسيحية، الواقعة على بعد نحو 30 كم شمالي مدينة الموصل، في محافظة نينوى، معقل التنظيم في البلاد".

وأضاف الضابط، الذي فضل عدم ذكر هويته: إن "مقاتلي التنظيم الإرهابي أحكموا قبضتهم على البلدة إثر هجوم عنيف استخدموا فيه سيارات مفخخة وانتحاريين".

وأشار إلى أن المعارك أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى من مقاتلين مسيحيين متعاونين مع قوات البيشمركة؛ كانوا يتولون حماية البلدة.

وكان تنظيم الدولة قد سيطر على بلدة تللسقف خلال اجتياح مقاتليه شمالي وغربي البلاد، في صيف عام 2014، لكن قوات البيشمركة استعادتها بعد ذلك بأيام معدودة.

وفي محافظة الأنبار غربي البلاد، بدأت القوات العراقية، صباح الثلاثاء، عملية عسكرية لتحرير ثلاث مناطق، وطريق حيوي جنوب الفلوجة، كبرى مدن المحافظة، بحسب قائد عمليات الأنبار في الجيش العراقي، إسماعيل المحلاوي.

وقال المحلاوي للوكالة نفسها: إن "العملية انطلقت من ثلاثة محاور، وشارك فيها - إضافة إلى الجيش - مقاتلو العشائر، وبإسناد من طيران التحالف الدولي، والهدف منها تحرير مناطق الحصي، والفحيلات، والبوعاصي، جنوب الفلوجة، وتحرير طريق طوله 7 كم، يربط ناحية العامرية بجنوب الفلوجة من جهة الجنوب".

ويسيطر تنظيم الدولة على مدينة الفلوجة منذ عام 2014، بعد انسحاب القوات العراقية منها دون قتال، في حين يفرض التنظيم الإقامة الجبرية على أهالي المدينة.

مكة المكرمة