تنظيم "الدولة" يهدد الدول المشاركة في القصف بـ "رد مزلزل"

مقاتلون من تنظيم الدولة في العراق

مقاتلون من تنظيم الدولة في العراق

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 23-09-2014 الساعة 18:11
بغداد- الخليج أونلاين


في أول رد لتنظيم "الدولة الإسلامية" على الهجوم الشامل للتحالف الدولي على مواقع ومقرات تابعة له في سوريا، أصدرت قيادة التنظيم في ولاية الموصل بياناً عاجلاً، عصر اليوم الثلاثاء، دعت فيه المقاتلين إلى النفير العام، والمسلمين إلى الدفاع عن أرض الخلافة ضد "الحرب الصليبية" الجديدة على المسلمين في العراق وسوريا، متوعداً بردٍّ مزلزل لن يقتصر على سوريا أو العراق فقط، بل في كل الدول التي شاركت في الغارات الجوية.

وجاء في البيان الذي وزع في الموصل، وحصل "الخليج أونلاين" على نسخة منه: "ها هم عبّاد الصليب، والخونة ممن يحسبون على أمة الإسلام، قد حشدوا جيوش الكفر والضلال ضد دولة الإسلام في العراق والشام؛ سعياً منهم لكسرها وإعلاء راية الروافض، وهو ما توقعناه منذ بدء مشروع الخلافة المبارك".

وأضاف البيان: إن "القصف الهمجي الصليبي على ديار المسلمين لن يمر مرور الكرام، ولن نكون ممن يحتفظ بحق الرد، ولا ردَّ يأتي؛ لكن نقول: إن الأمر لله كله، وسيكون ردنا قاسياً مزلزلاً على سفك دماء الموحدين، ونبشر أمة الإسلام أننا أعددنا لهم ما لا عين رأت ولا خطر على بال أحد، وسيكون الرد في عقر دارهم قريباً، خاصة تلك الدول التي شاركت بالهجوم الغادر".

وتابع: "بلاد الشام والعراق لن تركع للحكم الرافضي أو الصليب بإذن الله، ولن يجنوا من هجومهم إلا الخيبة، وخسارة الأموال والأنفس".

وبيّن تنظيم الدولة أن "الظان منهم بأن تلك الغارات ستنهي مشروعنا وولايتنا الحق على بلدان المسلمين، فهو واهم جداً، وندعو ونحذر الجيوش العربية من الانخراط والانصياع لأوامر حكامهم؛ لأن بعد النُّذر لن يكون عذر لهم"، داعياً مقاتليه "للاستعداد لكتابة ملحمة مشرفة"، كما طالب المسلمين، من "غير المحاربين"، بالمساهمة في الدفاع عن أرضهم ودينهم.

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية بدأت عمليات قصف جوي وبري وبحري، هي الأولى، ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" في سوريا اليوم، في إطار تحرك التحالف الدولي الجديد الذي تشارك فيه دول عربية عدة، أبرزها مصر والسعودية.

وقال جون كيربي، في وقت سابق من اليوم: إن "العملية مستمرة، ولسنا في وضع نستطيع فيه الكشف عن أي معلومات إضافية"، مشيراً إلى أنه تم استخدام صواريخ من المقاتلات والقاذفات وصواريخ "توماهوك" من سفن حربية في المنطقة.

وتأتي الضربات الأمريكية لمواقع في سوريا بعد أيام قليلة من عمليات قصف موسع شنتها ضد تنظيم "الدولة" في العراق، بلغت حتى الآن 190 ضربة.

وكان أوباما أعلن في وقت سابق من الشهر الجاري استراتيجيته للقضاء على تنظيم "الدولة الإسلامية"، قائلاً: إن "أي جهة تهدد أمريكا، لن تجد لها مكاناً آمناً، حتى في سوريا".

مكة المكرمة