تهاني العيد تبعث آمالاً جديدة بتحسن العلاقات الخليجية والمصرية مع قطر

أمير قطر يهنئ العاهل السعودي بعيد الأضحى

أمير قطر يهنئ العاهل السعودي بعيد الأضحى

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 03-10-2014 الساعة 19:37
الدوحة- الخليج أونلاين


هنأ أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير قطر، هاتفيا، كل من العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود والعاهل البحريني الملك حمد بن عيسى آل خليفة، ورئيس الإمارات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، بحلول عيد الأضحى.

وفيما سبق أن تبادل أمير قطر التهاني الهاتفية بحلول شهر رمضان (الماضي) مع كل من عاهلي السعودية والبحرين، تعد هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها الإعلان عن اتصال هاتفي بين الشيخ تميم ورئيس الإمارات منذ أزمة سحب السفراء في 5 مارس/ آذار الماضي.

وجدد تبادل أمير قطر التهاني الهاتفية بحلول عيد الأضحى مع قادة الدول الثلاث، آمالاً بقرب إنهاء الأزمة الخليجية.

وقالت وكالة الأنباء القطرية إن الشيخ تميم تبادل التهاني بحلول عيد الأضحى المبارك في اتصالات هاتفية اليوم مع عدد من إخوانه قادة الدول العربية والاسلامية الشقيقة، وذكرت أن من بينهم عاهلا السعودية والبحرين ورئيس الإمارات ورئيس مصر.

وقالت وكالة الأنباء السعودية: إن العاهل السعودي تلقى اتصالاً هاتفياً، الجمعة، "من أخيه الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير دولة قطر، هنأه خلاله بحلول عيد الأضحى المبارك".

وأعرب الملك عبد الله عن شكره لأمير دولة قطر، سائلاً الله تعالى "أن يعيد هذه المناسبة على الأمتين الإسلامية والعربية باليمن والبركات"، بحسب الوكالة.

وشهدت العلاقات السعودية القطرية تقارباً في الفترة الأخيرة بعد فترة توتر، في أعقاب قيام السعودية والإمارات والبحرين بسحب سفرائهم من الدوحة في 5 مارس/آذار الماضي.

وقال وكيل وزارة الخارجية الكويتية، خالد الجار الله، مساء الأربعاء الماضي: إن سفراء السعودية والإمارات والبحرين سيعودون إلى قطر "في القريب العاجل"، مؤكداً بها تصريحات ممثالة لمسؤولين خليجيين خلال الفترة السابقة.

وسبق أن بادر أمير قطر بتبادل التهاني الهاتفية بحلول شهر رمضان مع كل من العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز والعاهل البحريني الملك حمد بن عيسى آل خليفة.

ويرى مراقبون أن تهاني القادة الخليجيين في المناسبات الدينية تبعث آمالاً بقرب إنهاء الأزمة الخليجية.

وكانت العلاقات توترت بين الإمارات والبحرين والسعودية من جهة، وقطر من جهة أخرى، في مارس/ آذار الماضي، على خلفية اتهام الدول الثلاث للدوحة، بعدم تنفيذ اتفاق وُقع في الرياض في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، ويقضي بعدم التدخل في شؤون أي من دول مجلس التعاون، قبل أن تتمكن وساطة كويتية من التوصل، يوم 17 أبريل/ نيسان الماضي، إلى اتفاق بين الدول الخليجية على آلية لتنفيذ الاتفاق.

وفيما برّرت هذه الدول خطوة سحب السفراء بعدم التزام قطر باتفاق الرياض، قال مجلس الوزراء القطري آنذاك: إن "تلك الخطوة لا علاقة لها بمصالح الشعوب الخليجية وأمنها واستقرارها، بل لها صلة باختلاف في المواقف بشأن قضايا واقعة خارج دول مجلس التعاون".

ورجح مراقبون أن يكون الخلاف حول الموقف من الإطاحة بالرئيس المصري الأسبق محمد مرسي، الذي ارتبط بعلاقات جيدة مع الدوحة، والتي انتقدت الإطاحة به، في حين دعمتها بقية دول الخليج. وتحسنت العلاقات بين السعودية وقطر في الآونة الأخيرة.

في سياق متصل، هنأ أمير قطر، الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، بحلول عيد الأضحى المبارك.

وتأتي التهنئة بعد نحو 10 أيام من مصافحة تميم للسيسي أثناء تناول الغذاء بمقر الأمم المتحدة، على هامش اجتماعات الجمعية العامة للامم المتحدة.

وقالت وكالة الأنباء القطرية، مساء الجمعة، إن تميم بن حمد "تبادل التهاني بحلول عيد الأضحى المبارك في اتصالات هاتفية أجراها اليوم مع عدد من إخوانه قادة الدول العربية والاسلامية الشقيقة"، وذكرت أن من بينهم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.

وكان الرئيس المصري، قد قال في 25 سبتمبر/ أيلول الماضي ، إن أمير قطر، تميم بن حمد آل ثاني، صافحه أثناء تناول الغذاء بمقر الأمم المتحدة، الأربعاء (24 سبتمبر).

وكانت هذه المصافحة هي أول لقاء يجمع السيسي وأمير قطر التي توترت العلاقات بين بلديهما في أعقاب الإطاحة بالرئيس المصري محمد مرسي في 3 يوليو/تموز 2013، الذي كان يتمتع بعلاقات جيدة مع قطر.

واستبق تلك المصافحة 3 تهاني من أمير قطر للسيسي في مناسبات مختلفة، في ظل توتر مستمر في العلاقات بين البلدين.

وقال السيسي، آنذاك، خلال لقاء مع نحو 55 إعلاميا مصريا إن أمير قطر "صافحني أثناء تناول الغذاء بعد كلمتي بالجمعية العامة للأمم المتحدة ، والأمور تسير في طريقها للحل".

ومنذ عزل الرئيس الأسبق، محمد مرسي، شهدت العلاقات بين مصر وقطر توترا على خلفية اتهامات مصرية للدوحة بدعم وايواء قيادات جماعة الإخوان المنبثق عنها مرسي.

وسبق أن بعث تميم ببرقية تهنئة الى االسيسي للتهنئة بذكرى ثورة 23 يوليو/تموز 1952.

كما سبق أن تلقى السيسي، اتصالًا هاتفيًّا، من أمير قطر في 29 يونيو/ حزيران الماضي للتهنئة بحلول شهر رمضان المبارك.

كما بعث أمير قطر في 8 يونيو/ حزيران الماضي ببرقية إلى السيسي أعرب فيها عن تهانيه بمناسبة أدائه اليمين الدستورية رئيسا لجمهورية مصر.

مكة المكرمة