تهديد عضو شورى سعودي بالقتل

النائب السعودي عيسى الغيث

النائب السعودي عيسى الغيث

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 08-08-2014 الساعة 23:28
الرياض- الخليج أونلاين


تلقى عضو في مجلس الشورى السعودي، تهديدات بالقتل من معرفات عبر "تويتر"، بعضها يحمل أسماء حقيقية، إثر تبنيه حملة للدفاع عن رجال المباحث العامة في البلاد.

وقام النائب بهذه الحملة، رداً على حملة إلكترونية منظمة بدأتها عشرات المعرفات يعتقد -حسب قوله - أنها محسوبة على جناح الصقور في التنظيم السروري، أو من يعرفون بـ"المحتسبين"، تسعى للنيل من رجال المباحث.

وقال عضو الشورى والقاضي عيسى الغيث، في تصريحات صحفية، إنه تلقى الكثير من تهديدات "الاغتيال"، والتوعد بـ"التصفية الجسدية"، فضلاً عن التكفير، من عشرات المعرفات بـ"تويتر"، وبعضهم بأسماء حقيقية، مشيراً إلى أن تلك المعرفات يبدو أنها تدار من الخارج.

وانشغل الغيث منذ قرابة الأسبوع، بقيادة حملة إلكترونية للدفاع عن رجال المباحث العامة، في أعقاب إطلاق معرفات تويترية لحملة تستهدف النيل من سمعة رجال المباحث.

وعن ذلك، قال: "الدافع من خلف قيادتي لحملة الدفاع عن المباحث، هو استشعار أهمية رجال المباحث العامة على أمن البلاد والعباد، والوجوب الشرعي والوطني لمناصرتهم لمصلحتنا جميعاً كوطن ومواطنين".

ويرى الغيث أن الحملة الإلكترونية المثارة ضد رجال المباحث في تويتر، "يقف خلفها كل مجرم وإرهابي وقف رجال المباحث العامة في طريق تحقيق أجندتهم، وعلى رأسهم عصابة داعش وأمهم تنظيم القاعدة، ومن خلفهما مصنع الكوادر الداعشيين السعودي، وهو التنظيم السروري، ولا سيما جناح الصقور فيه، المسمون بالمحتسبين الراديكاليين، ومن ورائهم التنظيم الأم جماعة الإخوان المسلمين".

وحول تلقيه تهديدات بالقتل خلال الأيام الماضية، علق الغيث على ذلك بالقول: "تلقيت الكثير من التكفير والتهديد بالاغتيال والتوعد بالتصفية، ولكنها لم تزدني إلا قوة وصلابة؛ لأنها كشفت لي نجاح حملتي في الدفاع عن رجال الأمن، والتصدي للخوارج الداعشيين الإرهابيين"، وخلص إلى القول: "لولا أنها آتت ثمارها لما أزعجتهم ودعتهم يتوعدون بالتصفية الجسدية".

مكة المكرمة