تواصل الاشتباكات عقب مقتل العشرات في العاصمة اليمنية

قوات الأمن اليمنية تنتشر شمالي صنعاء

قوات الأمن اليمنية تنتشر شمالي صنعاء

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 19-09-2014 الساعة 07:21
صنعاء - الخليج أونلاين


استيقظت العاصمة اليمنية صنعاء، صباح اليوم الجمعة (09/19)، على وقع انفجارات واشتباكات بين المتمردين الحوثيين الشيعة والجيش امتدت إلى حي الحصبة وسط العاصمة، وذلك بعد ساعات من مقتل نحو 40 شخصاً في اشتباكات دارت، أمس الخميس، في الضاحية الشمالية الغربية لصنعاء بين الحوثيين والجيش، وترافق ذلك مع إعلان شركات الطيران العربية والأجنبية تعليق رحلاتها إلى صنعاء لمدة 24 ساعة.

وبالتزامن مع الأوضاع الميدانية، تابع جمال بن عمر، مبعوث الأمم المتحدة، أمس الخميس، محادثاته مع عبد الملك الحوثي، زعيم المتمردين الحوثيين؛ للدفع نحو التوصل إلى اتفاق تسوية يجنب البلاد الحرب الأهلية، إلا أنها لم تفض إلى نتائج ملموسة، بحسب تأكيدات وكالة الأنباء الفرنسية.

وعقب تقدم المتمردين الحوثيين في الأحياء الشمالية للعاصمة صنعاء، ترأس عبد ربه منصور، الرئيس اليمني، اجتماعاً استثنائياً للجنة العسكرية والأمنية العليا للبحث في "التطورات الناتجة عن الحشود الحوثية وتفجير الأوضاع باتجاه العاصمة صنعاء وما حولها، وما يمثله ذلك من تهديد الأمن والاستقرار والسكينة العامة، الأمر الذي يتنافى مع ما يتم حالياً من جهود وحوارات من أجل التسوية السياسية للأزمة الراهنة"، بحسب ما أعلنت وكالة الأنباء اليمنية سبأ.

واندلعت، أمس، اشتباكات بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة في شارع الثلاثين الذي يربط بين ضاحية شملان وجامعة الإيمان التابعة للشيخ عبد المجيد الزنداني في الضاحية الشمالية الغربية لصنعاء، أدت إلى مقتل "أكثر من 38 شخصاً قتلوا وأصيب عشرات آخرون بجروح في صفوف المتقاتلين"، بحسب مصدر أمني.

وسقط غالبية القتلى، وبينهم 9 جنود، في المعارك التي اندلعت إثر كمين نصبه مسلحون قبليون لقافلة من المتمردين الشيعة في شارع الثلاثين الذي يصل بين ضاحية شملان وجامعة الإيمان الإسلامية، بحسب ما أضافت المصادر نفسها.

وأضاف المصدر الأمني أن "المسلحين القبليين أسروا نحو ثلاثين من جماعة الحوثي واستولوا على أسلحتهم وثلاث سيارات تابعة لهم".

ومساء الخميس، أطلق الحوثيون قذائف على مبنى التلفزيون الحكومي، كما أفاد سكان. ورد الجيش المتمركز في محيط المبنى على مصادر النيران ودارت اشتباكات عنيفة بين الطرفين حول المبنى.

وينشر الحوثيون الآلاف من أنصارهم، بينهم مسلحون، في صنعاء ومحيطها منذ أن أطلق عبد الملك الحوثي تحركاً احتجاجياً تصاعدياً في 18 أغسطس/ آب للمطالبة بإسقاط الحكومة والتراجع عن قرار رفع أسعار الوقود.

مكة المكرمة