تونس: السوريون واليمنيون في الخليج غير مشمولين بإلغاء "الفيزا"

تطمح تونس لجلب أكثر ما يمكن من السياح

تطمح تونس لجلب أكثر ما يمكن من السياح

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 15-12-2017 الساعة 22:27
شمس الدين النقاز- تونس - الخليج أونلاين


استثنت الحكومة التونسية السوريين واليمنيين من قرار منح المقيمين في دول مجلس التعاون الخليجي تأشيرة الدخول إلى أراضيها حال وصولهم إلى المطار.

وأكدت مصادر أمنية ودبلوماسية تونسية لـ "الخليج أونلاين" أن القرار الذي أعلنته وزيرة السياحة والصناعات التقليدية التونسية، سلمى اللومي، أواسط شهر أكتوبر الماضي، يستثني السوريين واليمنيين لأسباب أمنيّة.

وأضافت المصادر أن هذا القرار "اتُّخذ بعد دراسة الأوضاع الأمنية في هذين البلدين، وليس في إطار التمييز بين مقيم وآخر"، مشيرة إلى أن السفارات التونسية ستدرس كل طلبات الحصول على التأشيرة المقدّمة من طرف السوريين واليمنيين المقيمين في دول مجلس التعاون الخليجي.

اقرأ أيضاً :

تونس: أمن الخليج مهم للمنطقة والحوار سبيل وحيد لحل الأزمة

وكانت وزيرة السياحة والصناعات التقليدية التونسية أعلنت، في 19 أكتوبر الماضي، منح المقيمين في دول مجلس التعاون الخليجي من غير الخليجيين تأشيرة الدخول إلى تونس حال وصولهم إلى المطار، وإعفاءهم من "الفيزا" المسبقة.

وأوضحت اللومي أن هذا القرار "يأتي ضمن حزمة الإجراءات التي اتخذتها الحكومة التونسية لتشجيع الاستثمارات العربية والأجنبية في القطاع السياحي التونسي".

وأضافت الوزيرة أن القرار الذي اتُّخذ بالتنسيق بين وزارتي السياحة والداخلية يهدف إلى تسهيل نفاذ المقيمين الأجانب في دول مجلس التعاون الخليجي إلى تونس، وتفادي الصعوبات التي تعترضهم في الحصول على التأشيرة.

وتطمح تونس من وراء هذه الإجراءات إلى جلب أكثر ما يمكن من السياح العرب والأجانب من الخليجيين أو من المقيمين في الخليج ورجال الأعمال الراغبين في الاستثمار لتعريفهم بمختلف الفرص الاستثمارية والتسهيلات التي توفرها.

مكة المكرمة