ثلاثة قتلى في استمرار مسلسل الاغتيال ببنغازي الليبية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 28-09-2014 الساعة 09:06
بنغازي - الخليج أونلاين


قتل ثلاثة أشخاص، بينهم موظف في فضائية حكومية، بنيران مجهولين، أمس السبت، بحادثين منفصلين في بنغازي شرقي ليبيا، بحسب ما أفادت به مصادر أمنية.

وقال مصدر أمني، طلب عدم الكشف عن اسمه: إن "مسلحين مجهولين اغتالوا، مساء السبت، أبو بكر العرفي، الموظف في أحد أقسام فضائية (ليبيا الوطنية)؛ بإطلاق الرصاص عليه أمام منزله بمنطقة الليثي بمدينة بنغازي".

وذكر المصدر أن "القتيل هو شقيق الضابط وليد العرفي الناطق باسم جهاز الهجرة غير الشرعية بمدينة بنغازي التابع لوزارة الداخلية الليبية"، من دون تحديد الدوافع التي تقع وراء عملية الاغتيال.

وأوضح مسؤول طبي بمستشفى بنغازي الحكومي لوكالة "الأناضول" أن "أبو بكر العرفي فارق الحياة قبل أن يصل للمستشفى بعد إصابته بعدة أعيرة نارية في مناطق متفرقة من جسده".

المسؤول الطبي نفسه، والذي طلب عدم الكشف عن هويته، ذكر أيضاً أن "مستشفى بنغازي استقبل، مساء السبت، جثة المواطن فرج زايد الدرسي وزوجته منال"، موضحاً أن "مسلحين مجهولين أطلقوا وابلاً من الرصاص على سيارة الزوجين بمنطقة السرتي في بنغازي".

وعن ملابسات مقتل الزوجين، قال المسؤول: إن "طفلة الزوجين البالغة من العمر 10 أعوام وصلت هي الأخرى مع الجثث مصابة بجروح أثناء تواجدها في السيارة مع والديها وقت الحادثة".

وقالت منظمة "هيومان رايتس ووتش"، الحقوقية الدولية، في بيان أصدرته الشهر الجاري: إن "إجمالي عمليات الاغتيال ذات الدوافع السياسية ارتفع إلى 250 عملية اغتيال على الأقل في (مدينتي) بنغازي ودرنة (شرقي ليبيا) خلال العام الحالي 2014"، معتبرة أن "السلطات الليبية فشلت في إجراء تحقيقات أو مقاضاة المسؤولين عن أي من عمليات القتل غير القانونية خلال العام ذاته".

مكة المكرمة