جاويش أوغلو يغادر الدوحة متوجهاً إلى الكويت عقب زيارة قصيرة

أوضح جاويش أوغلو أن "قطر دولة شقيقة والقطريون إخواننا"

أوضح جاويش أوغلو أن "قطر دولة شقيقة والقطريون إخواننا"

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 14-06-2017 الساعة 23:25
الدوحة - الخليج أونلاين


غادر وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، العاصمة القطرية الدوحة متوجهاً إلى الكويت، بعد زيارة رسمية قصيرة استغرقت ساعات.

والتقى جاويش أوغلو خلال زيارته للدوحة، برفقة وزير الاقتصاد التركي نهاد زيبكجي؛ كلاً من أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني؛ ووزير خارجيته الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، ووزير الاقتصاد والتجارة القطري الشيخ أحمد بن جاسم بن محمد آل ثاني.

وكان وزيرا الخارجية والاقتصاد التركيان، وصلا إلى الدوحة في وقت سابق الأربعاء؛ في أول زيارة لهما لقطر بعد اندلاع الأزمة الخليجية، قبل أن يغادر جاويش أوغلو فقط إلى الكويت، في حين لا يزال زيبكجي في قطر.

وفي وقت سابق اليوم، قال وزير الخارجية التركي، لوكالة الأناضول، عقب وصوله الدوحة: إن "وقوف تركيا مع قطر ليس معناه أننا ضد أحد أو أننا اخترنا أحد الأطراف".

اقرأ أيضاً :

البرلمان المصري يقر نهائياً سعودية "تيران وصنافير"

وأوضح جاويش أوغلو أن "قطر دولة شقيقة والقطريون إخواننا ونحن هنا تضامناً معهم".

وقال إن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وتركيا يقومان بكل ما لديهما من إمكانات لحل الأزمة الخليجية، لهذا أزور قطر اليوم.

ومنذ 5 يونيو/حزيران الجاري، قطعت 7 دول عربية علاقاتها الدبلوماسية مع قطر، وهي السعودية والإمارات والبحرين ومصر واليمن وموريتانيا وجزر القمر، واتهمتها بـ"دعم الإرهاب"، في حين خفضت كل من جيبوتي والأردن تمثيلهما الدبلوماسي لدى الدوحة.

ولم تقطع الدولتان الخليجيتان؛ الكويت وسلطنة عمان، علاقاتهما مع قطر.

ونفت قطر الاتهامات بـ"دعم الإرهاب" التي وجهتها لها تلك الدول، وقالت إنها تواجه حملة افتراءات وأكاذيب وصلت حد الفبركة الكاملة؛ بهدف فرض الوصاية عليها، والضغط عليها لتتنازل عن قرارها الوطني.

مكة المكرمة