جميع دول الخليج باستثناء عُمان تحذر من السفر إلى لبنان

الكويت دعت رعاياها إلى الحذر في تنقلاتهم بلبنان

الكويت دعت رعاياها إلى الحذر في تنقلاتهم بلبنان

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 24-02-2016 الساعة 08:55
عواصم - الخليج أونلاين


انضمت دولة قطر إلى الدول الخليجية الداعية مواطنيها إلى عدم السفر إلى لبنان، لتصبح خامس دولة بين دول الخليج التي تحذر مواطنيها في هذا الخصوص، وبذلك تكون جميع دول مجلس التعاون قد أعلنت عن موقف موحد باستثناء سلطنة عُمان.

ودعت وزارة الخارجية القطرية، الأربعاء، "المواطنين بعدم السفر إلى لبنان". وكانت البحرين والكويت، دعتا جميع مواطنيهما إلى مغادرة لبنان؛ كما حذرتا من السفر إليه؛ وذلك لضمان سلامة رعاياهما في البلدين.

ودعت سفارة دولة الكويت لدى لبنان، الأربعاء، رعاياها الموجودين في لبنان إلى المغادرة إلا في الحالات القصوى، التي تستدعي بقاءهم.

كما دعت السفارة، في بيان تلقته وكالة الأنباء الكويتية، رعاياها الموجودين إلى أخذ الحيطة والحذر في تنقلاتهم وتجنب الأماكن غير الآمنة، والتواصل مع السفارة والتنسيق معها عند الضرورة؛ وذلك حفاظاً على أمنهم وسلامتهم تجنباً للمخاطر.

ولفت البيان إلى أن السفارة تود تذكير رعاياها الراغبين بالسفر إلى لبنان بالتريث، إلحاقاً بتعاميمها السابقة في هذا الشأن.

وبدورها، قالت وزارة خارجية البحرين، في بيان نشرته على موقعها الإلكتروني، الثلاثاء: إنها "تجدد طلبها من جميع المواطنين عدم السفر نهائياً إلى الجمهورية اللبنانية، حرصاً على سلامتهم".

كما ناشدت الوزارة المواطنين البحرينيين الموجودين في لبنان "ضرورة المغادرة فوراً، وعدم البقاء بها مع توخي أقصى درجات الحيطة والحذر حتى المغادرة".

وفي وقت سابق، أعلنت وزارة الخارجية والتعاون الدولي بالإمارات، منع سفر مواطنيها إلى لبنان، وقيامها بتخفيض بعثتها الدبلوماسية في بيروت إلى "حدها الأدنى".

جاء هذا بعد ساعات من دعوة السعودية جميع مواطنيها إلى عدم السفر إلى لبنان؛ "حرصاً على سلامتهم"، ومطالبتها المقيمين أو الزائرين لهذا البلد "بالمغادرة وعدم البقاء هناك إلا للضرورة القصوى".

وأعلنت الرياض، يوم الجمعة الماضي، إيقاف مساعداتها المقررة لتسليح الجيش اللبناني عن طريق فرنسا، وقدرها 3 مليارات دولار أمريكي، إلى جانب إيقاف ما تبقى من مساعدة المملكة المقررة بمليار دولار أمريكي، المخصصة لقوى الأمن الداخلي في لبنان.

وتتهم السعودية حزب الله، الموالي لإيران، بالهيمنة على القرار في لبنان، وتنتقد تدخّله العسكري في سوريا للقتال إلى جانب نظام بشار الأسد، وأدرجت عدداً من عناصره على قائمة "الإرهاب"، في حين يهاجم الحزب المملكة على خلفية مواقفها السياسية ومناصرتها قضايا المنطقة، لا سيما بعد بدء عملية "عاصفة الحزم" في اليمن لدعم الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي في مواجهة الحوثيين، منذ مارس/آذار 2015.

مكة المكرمة
عاجل

مصادر إعلامية: صور المراقبة تظهر نقل أحد الأشخاص حقيبة من إحدى السيارتين إلى الأخرى