"جوبر" الدمشقي مسرح لأعنف اشتباكات بين الثوار ونظام الأسد

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 22-07-2014 الساعة 18:03
دمشق - الخليج أونلاين


أصيب 18 شخصاً بجروح، اليوم الثلاثاء، في قصف جوي مكثف لطيران النظام السوري وقذائف هاون مجهولة المصدر على أحياء في دمشق، بالتزامن مع اشتباكات هي الأشد عنفاً منذ شهور في حي جوبر الدمشقي.

ونفذ الطيران الحربي التابع لقوات النظام أكثر من تسع غارات على مناطق في حي جوبر، وسط استمرار الاشتباكات بين مقاتلي الكتائب الإسلامية من جهة، وقوات النظام المدعومة بمسلحين موالين إلى جانب عناصر من مليشيا حزب الله اللبناني، من جهة أخرى.

ونشرت قوات الأسد دباباتها في المناطق المحيطة بساحة العباسيين، إحدى أكبر ساحات دمشق والمتصلة بحي جوبر من جهة الغرب، وتقوم بقصف معاقل الثوار في جوبر.

وارتفعت حدة المعارك في الحي خلال الأيام الماضية، لا سيما بعدما شن الثوار هجوماً على حاجز متقدم لقوات الأسد في الحي، ما دفع الأخير إلى شن هجوم مضاد واستعادة الحاجز، مع تواصل المعارك في محيطه.

ويقع حي جوبر على الطرف الشرقي للعاصمة، وهو متصل من جهة الشرق بمعاقل لمقاتلي المعارضة في الغوطة الشرقية، كما تقع في الجهة الغربية.

وقالت وكالة الأنباء التابعة للنظام (سانا): إن "إرهابيين أطلقوا 11 قذيفة هاون سقطت في محيط سوق الهال في الزبلطاني (وسط)، ما أسفر عن إصابة 18 مواطناً وألحقت أضراراً مادية".

وفي محيط دمشق قتل رجل وطفلة بغارات شنّها الطيران على عربين (شمال شرق)، وحمورية (شرق).

ويحاول النظام منذ أشهر طويلة، بدعم من مليشيا حزب الله اللبناني، استعادة السيطرة على معاقل في ريف دمشق للثوار الذين يواجهون القوات النظامية في مواجهات مستمرة منذ أكثر من ثلاثة أعوام.

إلى ذلك، تخوض كتائب الثوار معارك منذ ثلاثة أسابيع مع مقاتلي "الدولة الإسلامية" جنوب شرق دمشق في محاولة لطردهم من المناطق المحيطة بالعاصمة. وتمكن الثوار خلال الفترة الماضية من طرد مقاتلي تنظيم "الدولة" من أربع بلدات جنوب شرق دمشق، في حين انتقل هؤلاء إلى أحياء في جنوب دمشق.

مكة المكرمة