جيش الاحتلال يفتح 8 تحقيقات بـ"أخطاء" في غزة

الانتهاكات الإسرائيلية على مائدة التحقيق

الانتهاكات الإسرائيلية على مائدة التحقيق

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 07-12-2014 الساعة 08:50
القدس المحتلة - الخليج أونلاين


فتح الجيش الإسرائيلي 8 تحقيقات داخلية جديدة حول "حوادث استثنائية" وقع بها جنوده خلال الحرب على قطاع غزة بين يوليو/تموز وأغسطس/آب الفائتين.

وأورد بيان عسكري: "انسجاماً مع التزام الجيش بحث وإجراء تحقيقات حول حوادث استثنائية وقعت خلال عملية (الجرف الصامد)، أعلن المدعي العام العسكري أن الجيش سيجري ثمانية تحقيقات جنائية إضافية".

ونددت الأمم المتحدة ومنظمات دولية للدفاع عن حقوق الإنسان بشدة بالاستخدام الإسرائيلي المفرط وغير المبرر للقوة ضد مدنيين فلسطينيين في قطاع غزة الذي تديره حركة حماس.

وتشمل التحقيقات الجنائية المفتوحة قتل فلسطينيَّيْن بعد استهداف سيارة إسعاف يقودانها، وقتل 27 مدنياً في قصف منزل في خانيونس في العشرين من يوليو/تموز، وكذلك قتل فلسطيني كان يرفع راية بيضاء، بالإضافة لأربعة حوادث سرقة ارتكبها جنود الاحتلال في منازل لفلسطينيين، بحسب البيان.

وأوضح البيان العسكري أن اللجنة المكلفة بالتحقيق شكلت منذ بدء العملية العسكرية (8 تموز/يوليو-26 أغسطس/آب) وقد تسلمت مئة ملف وناقشت 85 حادثاً.

لكن منظمة بيت سيليم الإسرائيلية المدافعة عن حقوق الإنسان شككت في صدقية هذه التحقيقات.

وأعلن الجيش الإسرائيلي، في سبتمبر/أيلول، إجراء خمسة تحقيقات جنائية، وخصوصاً في شأن قصف مدرسة تابعة للأمم المتحدة لجأ إليها مدنيون في غزة، وأسفر عن مقتل 15 شخصاً، إضافة إلى مقتل أربعة أطفال في قصف لشاطئ غزة، في هجوم نددت به الأمم المتحدة والولايات المتحدة.

من جهته، شكل مجلس حقوق الإنسان في الأمم المتحدة لجنة كلفت التحقيق في "كل انتهاكات القانون الإنساني الدولي" في الأراضي الفلسطينية، وخصوصاً خلال الحرب على قطاع غزة.

وأسفر العدوان الإسرائيلي عن استشهاد نحو 2200 فلسطيني، معظمهم من المدنيين، وفق أجهزة الإسعاف الفلسطينية، فيما قتل 67 جندياً إسرائيلياً بنيران المقاومة وستة مدنيين.

مكة المكرمة