حاخام أمريكي: تطبيع أكبر بين دول خليجية و"إسرائيل" بـ2019

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/g4vboQ

الحاخام مع وزير الخارجية السعودي عادل الجبير

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 26-12-2018 الساعة 20:59

كشف الحاخام الأمريكي مارك شناير، عن معلومات تفيد بتقارب إسرائيلي أكثر وضوحاً في الفترة القادمة، تزامناً مع الخروج الأمريكي من سوريا، وزيارة مرتقبة لرئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، إلى البحرين، في يناير المقبل.

وقال شناير في مقابلة مع صحيفة "تايمز أوف إسرائيل"، في مقابلة هذا الأسبوع نقلتها "الجزيرة نت"، الأربعاء: إن "خروج الولايات المتحدة من سوريا قد يُسرّع تقرّب إسرائيل من الدول الخليجية".

وأوضح أن هناك "تهديدين وجوديين" لدول الخليج؛ "أولهما تباطؤ الاقتصاد بسبب تراجع الطلب على النفط، وثانيهما العدوان من قبل إيران وحلفائها. ومع خروج القوات الأمريكية من سوريا أصبحت إيران تحتل المرتبة الأولى".

ولفت شناير إلى أن السفير السعودي لدى الولايات المتحدة، الأمير خالد بن سلمان، أخبره مؤخراً بأن تقارب الخليج مع "إسرائيل" يعود إلى العداء الحالي بين بلده وإيران، مضيفاً أن المملكة تريد إصلاح اقتصادها، لكن "لا يمكننا القيام بذلك بدون إسرائيل".

وتوقع شناير أن عام 2019 سيشهد إقامة دولتين خليجيتين لعلاقات دبلوماسية مع دولة الاحتلال، وأن البحرين ستكون الأولى.

يُذكر أنّ وزير الخارجية البحريني، خالد بن أحمد آل خليفة، تحدّى الإجماع العربي ودافع عن اعتراف أستراليا بالقدس الغربية عاصمة لـ"إسرائيل"، كما أعرب عن دعمه لعملية تل أبيب لكشف وتدمير الأنفاق التي حفرها حزب الله عبر الحدود مع لبنان، بحسب الصحيفة.

مكة المكرمة