حالات وفاة و"فقدان عقول" في سجن تديره الإمارات بعدن

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gYbjbk

نزلاء سجن بئر أحمد في عدن اضطروا للإضراب عن الطعام

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 17-01-2019 الساعة 17:10

كشفت "منظمة رايتس رادار لحقوق الإنسان في العالم العربي" عن حالات وفاة وإصابات خطيرة وفقدان عقول في معتقلات تديرها القوات الإماراتية في العاصمة اليمنية المؤقتة عدن.

جاء ذلك في بيان للمنظمة قالت فيه: إن "معتقلي سجن بئر أحمد في عدن- بشكل خاص- اضطروا إلى الإضراب عن الطعام للفت أنظار العالم إلى قضيتهم المنسية، بعد أن واجهوا أقسى أنواع التعذيب والتنكيل من قبل سجانيهم".

وشددت على ضرورة الكشف عن الأسباب التي أدّت لفقدان ثلاثة من معتقلي سجن بئر أحمد قواهم العقلية مؤخراً، داعية الأمم المتحدة إلى التحرك العاجل لإنقاذ حياة المعتقلين في سجون الإمارات بعدن.

وحثت المنظمة المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن، مارتن غريفيث، على أن يضم قضية معتقلي عدن ضمن القضايا العاجلة والملحة في تحركاته الراهنة، لإنهاء معاناة عشرات المعتقلين في سجن بئر أحمد الذي تديره قوات أمنية مدعومة من الإمارات.

ونقلت المنظمة (غير الحكومية مقرها أمستردام)، عن مصدر حقوقي لم تسمّه، قوله: "نزلاء سجن بئر أحمد يتعرضون لانتهاكات نفسية وجسدية فظيعة، ويخضعون لتحقيق قاسٍ يستمر ساعات طويلة، ولم يحاكموا، وبعضهم دون تهم".

ومنذ 2018، ينفذ سجناء بئر أحمد، بين الفينة والأخرى، إضراباً مفتوحاً عن الطعام؛ احتجاجاً على عدم تنفيذ أوامر النيابة بالإفراج الفوري عنهم.

وتدير السجن المذكور قوات الحزام الأمني الموالية للإمارات، لكن في الآونة الأخيرة بدأت مصلحة السجون اليمنية بالإشراف عليه ضمن تفاهمات بين وزارة الداخلية اليمنية والإمارات.

مكة المكرمة