حالة طوارئ في 3 ولايات بجنوب السودان بعد مواجهات قبلية

العنف يستمر في جنوب السودان منذ 2013 (أرشيف)

العنف يستمر في جنوب السودان منذ 2013 (أرشيف)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 12-12-2017 الساعة 12:43
جوبا - الخليج أونلاين


أعلن رئيس دولة جنوب السودان، سلفاكير ميارديت، فرض حالة الطوارئ في ثلاث ولايات وسط البلاد، تشهد تصاعداً في المواجهات العرقية، في حين أمر قيادة الجيش بنزع السلاح من المواطنين في تلك المناطق.

وينص القرار الرئاسي الذي بثه التلفزيون الحكومي الرسمي الثلاثاء، على فرض حالة الطوارئ على ولايات (قوك، والبحيرات الشرقية، والبحيرات الغربية)، على أن تتولى قيادة الجيش مسؤولية نزع السلاح من المجموعات المتنازعة في المنطقة.

ويأتي إعلان حالة الطوارئ على خلفية تجدد الاشتباكات العرقية المسلحة بين المجتمعات المحلية بمقاطعة "مليك" التابعة لولاية البحيرات الغربية، على خلفية نهب أبقار، أدّت إلى مقتل 173 مواطناً خلال الأيام القليلة الماضية.

اقرأ أيضاً :

الخرطوم وأديس أبابا تتفقان على إحياء عملية السلام بجنوب السودان

وظلت منطقة البحيرات تشهد خلال الأشهر الثلاث الماضية حالات عنف قبلي وعشائري؛ ناجم من عمليات نهب للأبقار وأعمال انتقامية بين المجتمعات المحلية.

وسبق أن أعلن الرئيس سلفاكير في يوليو المنصرم فرض حالة الطوارئ لثلاثة أشهر في ولايات (تونج، وقوقريال، وأويل الشرقية) شمال غربي البلاد، التي تشهد هي الأخرى أحداث عنف متفرقة بين السكان من الرعاة والمزارعين؛ لأسباب تتعلق بالتنافس على المراعي ونهب الأبقار.

ومنذ ديسمبر 2013 تعاني جنوب السودان، التي انفصلت عن السودان عبر استفتاء شعبي في 2011، من حرب أهلية بين القوات الحكومية وقوات المعارضة اتخذت بعداً قبلياً.

وخلّفت الحرب نحو عشرة آلاف قتيل، وشردت مئات الآلاف من المدنيين، ولم يفلح في إنهائها اتفاق سلام أبرم في أغسطس 2015.

مكة المكرمة