حبس ثاني معارض بالبحرين لـ"إهانته" تحالف "عاصفة الحزم"

محمد المطوع نائب أمين عام جمعية التجمع الوطني الديمقراطي

محمد المطوع نائب أمين عام جمعية التجمع الوطني الديمقراطي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 29-03-2015 الساعة 22:07
المنامة - الخليج أونلاين


قررت النيابة العامة في البحرين، حبس محمد المطوع نائب أمين عام جمعية التجمع الوطني الديمقراطي، المعارضة، "احتياطياً" على ذمة التحقيق، بعد أن وجهت إليه عدة تهم من بينها "إهانته" الدول المشاركة بـ"عاصفة الحزم".

يأتي هذا القرار بعد يومين من حبس فاضل عباس، أمين عام جمعية التجمع الوطني الديمقراطي، المعارضة، "احتياطياً" على ذمة التحقيق في القضية نفسها.

ونقلت وكالة الأنباء البحرينية عن المحامي العام بالنيابة الكلية وائل بوعلاي، بأن "النيابة العامة استكملت تحقيقاتها في البلاغ المقدم من الإدارة العامة للمباحث والأدلة الجنائية، بقيام أمين عام إحدى الجمعيات السياسية، بنشر بيان للجمعية تضمن تعريضاً بالإجراءات العسكرية التي تتخذها البحرين حالياً مع عدد من الدول الشقيقة، من أجل إعادة الشرعية واستقرار الأوضاع في اليمن والتي أمرت بحبسه احتياطياً على ذمة التحقيق".

وقال بوعلاي: "إن النيابة العامة استجوبت نائب الأمين العام للجمعية، لما ثبت من ضلوعه في إعداد ونشر البيان وذلك بحضور محامييه".

وبين أن النيابة "أمرت بحبسه احتياطياً بعد أن وجهت إليه تهمتي إذاعة أخبار وبيانات كاذبة ومغرضة عمداً، وبث دعايات مثيرة من شأنها إلحاق الضرر بالعمليات الحربية للقوات المسلحة، وإهانة دول أجنبية علناً".

وكانت النيابة العامة قد قررت يوم 27 مارس/ آذار الجاري حبس فاضل عباس، أمين عام جمعية التجمع الوطني الديمقراطي، المعارضة، "احتياطياً" على ذمة التحقيق بعد أن وجهت له التهم ذاتها، على خلفية إصداره بياناً انتقد فيه عملية "عاصفة الحزم" التي تنفذها السعودية في اليمن، وتشارك فيها بلاده.

وتتهم السلطات في البحرين بعض أطياف المعارضة الشيعية بالموالاة لإيران الداعمة للحوثيين في اليمن، وهو أمر تنفيه المعارضة.

ولليوم الرابع على التوالي، تواصل طائرات تحالف عربي، تقوده السعودية، قصف مواقع عسكرية تابعة للحوثيين في اليمن، ضمن عملية أسمتها "عاصفة الحزم"، استجابة لدعوة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، بالتدخل عسكرياً لـ"حماية اليمن وشعبه من عدوان المليشيات الحوثية".

مكة المكرمة