حبس مدير حملة ترامب السابق بتهمة "التآمر على أمريكا"

مانافورت يتوسط ترامب وابنته إيفانكا (أرشيفية)

مانافورت يتوسط ترامب وابنته إيفانكا (أرشيفية)

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 16-06-2018 الساعة 15:41
واشنطن - الخليج أونلاين


أمرت قاضية اتحادية أمريكية بحبس بول مانافورت، المدير السابق لحملة الرئيس دونالد ترامب الانتخابية، على ذمة المحاكمة، بعد اتهامه بمحاولة التأثير على الشهود في قضية التدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية عام 2016.

وكان مساعد ترامب السابق خاضعاً للإقامة الجبرية بمنزله، وتعيَّن عليه ارتداء أجهزة مراقبة تحدِّد موقعه، لكن المحقق الخاص في التحقيق بالتدخل الروسي في الانتخابات الأمريكية، جيمس مولر، اتهمه الأسبوع الماضي في عريضة اتهام جديدة بمحاولة التأثير على الشهود، والتآمر على الولايات المتحدة.

وبحسب ما ذكرته "رويترز" اليوم السبت، فإن القاضية بالمحكمة الاتحادية في واشنطن إيمي بيرمان جاكسون، رفضت في جلسة عُقدت مساء أمس الجمعة، تجديد إخلاء سبيله بكفالة، وأمرت بحبسه، قائلةً: "لا رغبة لديَّ في ذلك، لكن في النهاية لا يمكن أن أغض الطرف عن الأمر، لقد أسأت استغلال الثقة التي وُضعت فيك"، في حين قال مانافورت إنه "غير مذنب".

اقرأ أيضاً:

دي نيرو يوجه لفظاً نابياً لترامب

في المقابل، اعتبر ترامب قرار حبس مانافورت "ظالماً"، مبيناً في تغريدة له على "تويتر": "يا له من حكم قاسٍ على بول مانافورت، لم أكن أعلم أن مانافورت زعيم العصابة!.. ظلم بيّن".

ولا تشير أي من الاتهامات الموجهة لمانافورت إلى التدخل الروسي المزعوم في الانتخابات، ولا إلى اتهامات بالتواطؤ بين موسكو وحملة ترامب.

ويملك ترامب، بصفته الرئيس، سلطة إصدار عفو عن مساعده السابق فيما يتعلق بأي جريمة اتحادية بشكل استباقي، ولدى سؤال الصحفيين له، يوم الجمعة، عن إمكانية بحثه العفو عن مساعدين سابقين، قال ترامب: "لا أريد أن أتحدث عن ذلك".

مكة المكرمة