حجاب: موافقة أولية للمعارضة على هدنة مؤقتة بضمانات دولية

رئيس الهيئة السورية العليا للمفاوضات رياض حجاب

رئيس الهيئة السورية العليا للمفاوضات رياض حجاب

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 22-02-2016 الساعة 19:00
الرياض - الخليج أونلاين


أعلن رئيس الهيئة السورية العليا للمفاوضات رياض حجاب، الاثنين، أن فصائل الثورة السورية أبدت موافقة أولية على التوصل إلى هدنة مؤقتة، بشرط أن يتم ذلك وفق وساطة دولية.

كما طالب حجاب بتوفير ضمانات أممية بحمل روسيا وإيران والمليشيات التابعة لها على وقف القتال وفك الحصار عن مختلف المناطق، وتأمين وصول المساعدات للمحاصرين، وإطلاق سراح المعتقلين.

وكانت الولايات المتحدة وروسيا قد توصلت إلى اتفاق الاثنين، بشأن وقف إطلاق النار في سوريا، قد يُعلن عنه الليلة، ويبدأ سريان مفعوله منتصف ليل 27 فبراير/ شباط.

وبحسب قناة الجزيرة، فإن المناطق الخاضعة لتنظيم "الدولة" أو فصائل يصنفها مجلس الأمن على أنها "إرهابية" مثل "جبهة النصرة" لن يشملها وقف إطلاق النار.

من جهته، اعتبر كبير المفاوضين محمد علوش، أن الهدنة هي إجراء مؤقت ولم يكن مخطط لها. وأكد أن تنظيم "الدولة" سلم نحو 25 قرية في ريف حلب إلى نظام الأسد منذ يومين، وهناك أنباء عن استعداد التنظيم لتسليم الرقة (معقله في سوريا)، ما يعزز وجود تنسيق أمني بين التنظيم والنظام.

ونقلت وكالة "سبوتنيك" عن مصدر في وفد المعارضة السورية إلى جنيف، قوله إن المحادثات الأمريكية الروسية التي عقدت قبل يومين خرجت بنص مشترك لوقف الأعمال العدائية في سوريا، سيدخل حيز التنفيذ بعد أسبوع من إعلانه.

في هذه الأثناء، تعقد الهيئة العليا للمفاوضات المنبثقة عن المعارضة السورية اجتماعاً الاثنين في الرياض، في لقاء يرجح أن يخصص لبحث الهدنة التي تعمل واشنطن وموسكو على تنفيذها.

وقال المتحدث باسم الهيئة منذر ماخوس، لوكالة الأنباء الفرنسية: "ثمة اجتماع يعقد للهيئة وقد يستمر يومين أو ثلاثة، وسيخصص للبحث في التطورات منذ قرار المعارضة المشاركة في المفاوضات"، التي دعت إليها الأمم المتحدة الشهر الماضي في سويسرا، وحُدد موعد جديد لها في 25 فبراير/ شباط.

مكة المكرمة