حركة الشباب تعدم "جاسوسة" صومالية شنقاً

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 23-07-2014 الساعة 17:40
مقديشو - الخليج أونلاين


تم إعدام سيدة صومالية، اليوم الأربعاء (23/ 07)، على يد حركة الشباب، بعدما اتهمتها بالتجسس لحساب إثيوبيا وحكومة مقديشو في مدينة دينسور بإقليم بكول جنوبي الصومال.

وقال قاضي ولاية بكول التابع للحركة، في تصريحات لموقع "صومال ميمو"، المنسوب لحركة الشباب، إن مجاهدين من الحركة ألقوا، الأسبوع الماضي، القبض على فرحية معلم عبد الناصر في بلدة "أفورو" في إقليم بكول، مشيراً إلى أن المرأة أدينت بالعمل الاستخباراتي لحساب القوات الإثيوبية والصومالية، بحسب قوله.

وأضاف القاضي أن عبد الناصر وسيدتين أخريين، تدربتا على يد القوات الصومالية قبل إرسالهما للتجسس إلى مدن خاضعة لسيطرة الحركة في إقليمي باي وبكول (جنوب).

وبحسب الموقع نفسه، فقد شاهد حشد من المواطنين عملية إعدام الجاسوسة المدانة شنقاً في ميدان عام وسط الإقليم.

(الأناضول)

مكة المكرمة