حزب النور: انتخابات مصر "أسوأ انتخابات" بالتاريخ

رئيس حزب النور في مصر يونس مخيون

رئيس حزب النور في مصر يونس مخيون

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 22-10-2015 الساعة 09:53
القاهرة - الخليج أونلاين


علق رئيس حزب النور في مصر يونس مخيون على الانتخابات البرلمانية بعد فشل حزبه في حصد مزيد من الأصوات: "أعتقد أن هذه من أسوأ الانتخابات في تاريخ البرلمان المصري".

وأضاف مخيون في تدوينة له عبر موقع التواصل الاجتماعى "فيسبوك": "وسوف تظل نقطة سوداء مظلمة في جبين هذا العهد".

وكانت نسبة الإقبال على التصويت في الانتخابات المصرية ضعيفة للغاية بحسب مسؤولين، خلال اليوم الأول والثاني من الاقتراع في الداخل مقارنة بنسبة الإقبال على التصويت في الانتخابات الرئاسية التي فاز بها عبد الفتاح السيسي، وزير الدفاع السابق.

وتشير الصور التي عرضها التليفزيون الرسمي المصري إلى مراكز الاقتراع، التي أغلقت في الساعة التاسعة مساء بالتوقيت المحلي، وهي شبه خالية من الناخبين رغم منح الحكومة الموظفين في مؤسساتها إجازة نصف يوم لتشجيعهم على التصويت، في الوقت الذي نشر فيه ناشطون على موقع تويتر للتواصل الاجتماعي وسماً باسم: "لا أحد يريد التصويت".

من جهته، عزا نائب رئيس الدعوة السلفية في مصر، ياسر برهامي، الإقبال الضعيف على الانتخابات المصرية ومشاركة أكبر عدد من الشباب إلى تأثير الإعلام التابع لـ"الإخوان" قائلاً: إن "إعلام الإخوان (جماعة الإخوان المسلمين) موجه ضدنا توجيهاً هائلاً أمام الشباب المتدين عموماً، من خلال قنواتهم الفضائية مع الاستمرار في دعوة الشباب إلى الانصراف عن الانتخابات".

وكان رئيس الوزراء المصري شريف إسماعيل قد أعلن أن نسبة المشاركة في التصويت في اليوم الأول للانتخابات بين 15% أو 16%، وقال في مؤتمر صحفي الاثنين الماضي إنه يتوقع زيادة الإقبال، مطالباً الناخبين بالمشاركة لانتخاب برلمان "يُتوقع أن يكون إضافة للحياة السياسية" في مصر، على حد تعبيره، في حين شهدت القاهرة مشاركة ضئيلة من قبل الشباب الذين ينتمون إلى الجيل المشارك في ثورة 25 يناير/ كانون الثاني 2011 التي أطاحت بنظام حسني مبارك.

مكة المكرمة